حكومة الوفاق الليبية تعلّق مشاركتها في مفاوضات جنيف

حكومة الوفاق الليبية تعلّق مشاركتها في مفاوضات جنيف

الثلاثاء - 24 جمادى الآخرة 1441 هـ - 18 فبراير 2020 مـ
دخان كثيف يرتفع من ميناء طرابلس بعد تعرضه لهجوم اليوم الثلاثاء (رويترز)
طرابلس: «الشرق الأوسط أونلاين»

أعلن حكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم (الثلاثاء)، تعليق مشاركتها في مفاوضات وقف إطلاق النار التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف بعد الهجوم على ميناء طرابلس البحري اليوم.
وقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في بيان: «نعلن تعليق مشاركتنا في المحادثات العسكرية التي تجرى في جنيف حتى يتم اتخاذ مواقف حازمة مع المعتدي وانتهاكاته».
وأضاف: «سيكون لنا الرد الحازم على هذه الخروقات بالشكل والتوقيت المناسبين».
وكانت عملية الكرامة التي تنفذها «القيادة العامة لقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلنت في وقت سابق اليوم استهداف مستودع أسلحة بميناء طرابلس البحري.
وقالت في بيان لها: «وجهنا ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة بميناء طرابلس لإضعاف إمكانيات المرتزقة».
وكان قد تم بحث قرار بوقف إطلاق النار بين حكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي في 12 يناير (كانون الثاني) الماضي بدعوة من روسيا وتركيا.
كما تعهدت الأطراف الدولية خلال قمة برلين التي عقدت في 19 يناير الماضي بشأن ليبيا، بدعم حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة، وتمكين عملية السلام وإنهاء التدخل الخارجي والدعم العسكري للأطراف المتحاربة.
وتبنى مجلس الأمن الأربعاء الماضي قراراً يطالب طرفي النزاع في ليبيا بالالتزام بوقف دائم لإطلاق النار ويدين التصاعد الأخير للعنف، ويدعم نتائج قمة برلين، ويدعو إلى مواصلة المحادثات بين الطرفين في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة