خسائر للحوثيين بهجمات للجيش في الجوف وصعدة

خسائر للحوثيين بهجمات للجيش في الجوف وصعدة

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15056]
مأرب: «الشرق الأوسط»

أفادت مصادر الإعلام العسكري في الجيش اليمني بأن قواته كبدت الميليشيات الحوثية قتلى وجرحى في معارك في محافظتي الجوف وصعدة دارت أمس، بإسناد جوي من تحالف دعم الشرعية.

جاء ذلك فيما تتواصل المعارك بين القوات الحكومية والجماعة الانقلابية في أكثر من جبهة، لا سيما في مناطق صرواح ونهم والجوف والبيضاء، حيث تحاول الميليشيات بشكل يائس إحراز أي تقدم على الأرض. ونقلت وكالة «سبأ» عن مصادر عسكرية قولها إن قوات الجيش شنت هجوماً واسعاً على مواقع الميليشيات الحوثية المدعومة إيرانياً في مران غرب محافظة صعدة، بمساندة مروحيات التحالف ومدفعيته.

وقال قائد اللواء الثالث عاصفة اللواء محمد العجابي إن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح كثير من عناصر الميليشيات في تخوم جبل العقيم وتدمير آليات عسكرية. وأوضح أن «طيران تحالف دعم الشرعية استهدف تعزيزات للميليشيات قادمة من مديرية الظاهر، ما أسفر عن تدمير عربتين ومقتل جميع من كانوا عليهما».

إلى ذلك، أفادت المصادر الرسمية اليمنية بأن أكثر من 18 حوثياً قتلوا أمس، أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني بمحافظة الجوف. وقال مصدر عسكري لوكالة «سبأ» إن الجيش في سلسلة جبال جرشب صد «هجوماً لمجاميع من ميليشيات الحوثي التي حاولت التسلل إلى مواقعه، وأسفرت العملية عن مصرع أكثر من 18 عنصراً حوثياً وجرح آخرين».

وأكد المصدر أن «طيران التحالف شن غارات جوية عدة دقيقة ومباشرة في الغيل والمحزمات والجرشب، استهدفت تجمعات لميليشيات الحوثي ومخزن سلاح وآليات قتالية وكبدت الميليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد». وفي تصريحات سابقة لقائد اللواء 127 مشاة العميد الركن عبد الله الضاوي، قال إن المعارك مع ميليشيات الحوثي الانقلابية في الجوف لا تزال مستمرة وسقط فيها مئات القتلى والجرحى بنيران الجيش خلال الأيام الماضية بإسناد من مقاتلات التحالف.

وأكد الضاوي أن قوات الجيش الوطني ترابط في مواقعها بجبال الساقية والمقاطع في الجبهات المحاذية لجبال يام شمال شرقي صنعاء، مشيراً إلى أن مقاتلات التحالف شاركت بفاعلية خلال المعارك واستهدفت الميليشيات وتعزيزاتها وكبدتها خسائر كبيرة.

وتشهد جبهات جبال الساقية والمقاطع والمحزمات معارك عنيفة مع الميليشيات منذ الأربعاء الماضي، فيما لا تزال المعارك مستمرة في جبهات الجوف للأسبوع الرابع على التوالي.

وفي وقت سابق، أكد قائد عمليات المنطقة العسكرية السادسة العميد الركن علي محسن الهدي، أن قوات الجيش مسنودة برجال القبائل وتحالف دعم الشرعية، وجهت ضربات قوية وقاسية لميليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن العميد الهدي قوله إن «الميليشيات الحوثية لم تتقدم شبراً واحد في محافظة الجوف والمعارك لا تزال مستمرة على حدود المنطقة العسكرية السابعة في جبال الجرشب ويام التابعة لمديرية نهم». وأكد أن «أفراد القوات العسكرية والمقاومة الشعبية كسروا شوكة الميليشيات وأجبروها على التراجع، مخلفة جثث قتلاها التي تملأ الشعاب والوديان. ولجأت الميليشيات إلى اختلاق انتصارات وهمية في وسائلها الإعلامية للتغطية على خسائرها المهولة في محافظة الجوف».

وأشار إلى أن «القوات في المنطقة العسكرية السادسة تتمتع بجاهزية قتالية عالية وتحقق انتصارات ومكاسب ميدانية كل يوم في جبهات حام والغيل والمصلوب وجبهات الجوف كافة».


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة