لاريجاني يلتقي الأسد في دمشق وكبار المسؤولين في بيروت

لاريجاني يلتقي الأسد في دمشق وكبار المسؤولين في بيروت

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15056]
دمشق - بيروت: «الشرق الأوسط»

وصل رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني، صباح أمس الأحد، إلى العاصمة السورية دمشق.
والتقى الرئيس بشار الأسد، في زيارة رسمية على رأس وفد مجلس الشورى الإيراني، كذلك التقى رئيس مجلس الشعب.
وأكد الأسد لضيفه، خلال اللقاء، وفق ما نقلت «سانا»، تصميم دمشق على «تحرير كامل الأراضي السورية».
من جانبه، شدد لاريجاني على مواصلة دعم بلاده لسوريا «في مساعيها للقضاء على الإرهاب على أراضيها كافة»، مؤكداً على «أهمية الانتصارات الأخيرة ضد الإرهابيين»، ومعرباً عن ثقته بقدرة الشعب السوري على استكمال تحرير أراضيه كافة، واستعادة مكانة سوريا في المنطقة.
غير أن مصادر دبلوماسية إيرانية في دمشق، أكدت لوكالة الأنباء الألمانية، أن «زيارة المسؤول الإيراني إلى دمشق تأتي في ظل التصعيد بين سوريا وتركيا وتدّخل إيران بين الجانبين لخفض التصعيد».
هذا وقد وصل وفد إيراني مساء أمس إلى لبنان، حيث من المتوقع أن يلتقي على امتداد يومين عدداً من المسؤولين.
وأعلنت السفارة الإيرانية في بيروت في بيان لها، أن «رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني، يصل على رأس وفد يضم عدداً من الشخصيات البرلمانية والسياسية، مساء اليوم (أمس) إلى مطار رفيق الحريري الدولي، في زيارة رسمية تستغرق يومين، يلتقي خلالها كبار المسؤولين».


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة