مصر تحرر مئات العائدين من ووهان اليوم

مصر تحرر مئات العائدين من ووهان اليوم

الاثنين - 23 جمادى الآخرة 1441 هـ - 17 فبراير 2020 مـ رقم العدد [ 15056]
القاهرة: «الشرق الأوسط»

يُنهي المئات من المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية حجراً صحياً، اليوم (الاثنين)، بعد التأكد من خلوهم من فيروس «كورونا الجديد». وقالت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد إن الفحوصات التي أجريت لهم حتى الآن «سليمة».

وأعادت السلطات المصرية مئات المواطنين من الصين، ضمن إجراءات احترازية واسعة لمواجهة الفيروس. وأوضحت الوزيرة المصرية في تصريحات إعلامية أن كل العائدين من ووهان، وطاقم الطائرة والمضيفين والطاقم الطبي لهم، والبالغ عددهم 670 شخصاً، يجري فحص دائم لهم بالحجر الصحي المقام بمنطقة النجيلة (70 كم من محافظة مطروح الحدودية)، وجميعهم فحوصاتهم سليمة، مشيرة إلى أنهم «سيخرجون (الاثنين) إذا استمر الوضع كما هو».

وطمأنت الوزيرة المصريين بعد اكتشاف أول حالة مصابة داخل البلاد لأجنبي، مشيرة إلى أنه يوجد رصد قوي للطب الوقائي في مصر ومتابعة كل شيء متعلق بفيروس كورونا بشكل دقيق. وكانت مصر أعلنت الجمعة الماضي اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا الجديد داخل البلاد لشخص أجنبي.

وقالت منظمة الصحة العالمية، أمس، إن الحالة المؤكدة في مصر عديمة الأعراض، وجرى الكشف عنها من خلال تحري المُخالِطين لحالة دالَّة وصلت إلى القاهرة في رحلة عمل في الفترة بين 21 يناير (كانون الثاني) الماضي و4 فبراير (شباط) الجاري، إذ تأكّدت إصابة هذه الحالة يوم 11 فبراير في الصين بعد عودتها.

ولفتت منظمة الصحة العالمية، في بيانها، إلى أنَّه جرى عزل الحالة المؤكدة في مصر في أحد مستشفيات الإحالة، وجارٍ الآن تتبُّع المُخالِطين الآخرين لهذه الحالة، ونتائج فحصهم حتى الآن سلبية، وتجري متابعتهم على مدار الساعة لمدة 14 يوماً.

وتُنسِّق منظمة الصحة العالمية مع مراكز الاتصال المعنية باللوائح الصحية الدولية في كل من الصين ومصر لدعم إجراء الاستقصاء اللازم في مصر، بحسب البيان، فيما يُتبع التدبير العلاجي. وقالت وزيرة الصحة المصرية إنه تم عمل فحص وتحاليل 3 مرات للأجنبي حامل فيروس كورونا، كما جرى تطهير المبنى الذي كان موجوداً به، وعزل جميع المتعاملين مع حامله.


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة