انتحار مذيعة بريطانية قبل أسابيع من محاكمتها بتهمة الاعتداء على صديقها

انتحار مذيعة بريطانية قبل أسابيع من محاكمتها بتهمة الاعتداء على صديقها

الأحد - 21 جمادى الآخرة 1441 هـ - 16 فبراير 2020 مـ
المذيعة البريطانية كارولين فلاك في لندن (أ.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت أسرة المذيعة البريطانية كارولين فلاك إنها وجدت ميتة في شقتها بلندن عن عمر 40 عاماً، قبل ثلاثة أسابيع من موعد محاكمتها في واقعة الاعتداء على صديقها.
وقال محامي أسرة فلاك إنها قد أنهت حياتها بنفسها، بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
وقالت الأسرة أمس (السبت) في بيان رسمي: «نؤكد أن كارولين توفيت في 15 فبراير (شباط)، ونطلب من الصحافة احترام خصوصية الأسرة في هذا الوقت العصيب، وألا يحاولوا الاتصال بنا أو تصويرنا».
ورحلت كارولين فلاك قبل خضوعها للمحاكمة في واقعة اعتدائها على شريكها لويس بيرتون، والتي كانت مقررة في 4 مارس (آذار) المقبل، وفق صحيفة الغادريان البريطانية.
ومنع قاضٍ فلاك من التواصل مع صديقها قبل المحاكمة. لكن بيرتون عبر عن صدمته لوفاة صديقته، وكتب على إنستغرام: «قلبي محطم، كان لدينا شيء مميز للغاية. لا توجد كلمات لوصف ذلك. أنا متألم جدا. وأفتقدك كثيرا. أعلم أنك شعرت بالأمان معي».
وألقي القبض على فلاك في ديسمبر (كانون الثاني) الماضي بتهمة الاعتداء بعد مهاجمتها بيرتون (27 عاما) بمصباح في منزلهما شمال لندن. وتلقت المحكمة ما يفيد بتعرض بيرتون «لإصابات بالغة في الرأس»، بينما تم الإفراج عن فلاك بشرط ألا تتواصل مع بيرتون حتى بدء المحاكمة.
وعملت المذيعة البريطانية في مجال عروض الأزياء، كما اشتهرت بالمشاركة بتقديم برنامج تلفزيون الواقع «جزيرة الحب» وبرنامج «إكس فاكتور».
وكانت المذيعة البريطانية قد نشرت الخميس الماضي آخر منشور لها قبل موتها عبر «إنستغرام» مع كلب.، ولها ما يقارب 2.6 مليون متابع عبر الموقع الشهير.


المملكة المتحدة منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة