قواعد جديدة بسلاح الجو الأميركي للسماح بإطالة اللحية وارتداء العمامة والحجاب

قواعد جديدة بسلاح الجو الأميركي للسماح بإطالة اللحية وارتداء العمامة والحجاب

تطبيقاً لمبدأ التنوع الديني في قواته
الخميس - 18 جمادى الآخرة 1441 هـ - 13 فبراير 2020 مـ
واشنطن: أمير نبيل

أصدر سلاح الجو الأميركي تحديثا لتعليماته الخاصة بالسماح لأفراده من المسلمين والسيخ بإطلاق اللحية وارتداء العمائم والحجاب بالنسبة للنساء المسلمات؛ تأكيدا لمبدأ التنوع الديني في الجيش.
واعتبر هذا الإجراء كأول تحديث لسياسات التعامل مع مظهر القوات المسلحة الأميركية، في محاولة لاستيعاب الطوائف والمذاهب الدينية المختلفة التي باتت تمثل نسبة كبيرة من العاملين في القوات الأميركية، التي تنتشر في الكثير من العواصم والدول والقواعد الأميركية داخل الأراضي الأميركية وخارجها. وتسمح هذه القواعد المحدثة التي أعلنها مؤخرا بإطالة اللحية لنحو بوصتين لأفراد سلاح الجو من المنتمين إلى طائفة السيخ الدينية وارتداء العمائم وللنساء المسلمات بارتداء الحجاب، كما تفيد بضرورة بأن يكون هناك سبب ديني أو طبي للسماح لأفراد هذا السلاح العسكري بإطلاق اللحية.
وقد تم السماح للنساء المسلمات اللواتي يخدمن في صفوف الجيش الأميركي بارتداء الحجاب أثناء الخدمة، وسمح أيضا لبعض جنود الأقليات الدينية مثل السيخ بوضع غطاء رأس أو إطلاق اللحية والشعر. ويأتي ذلك ضمن قواعد أدخلها الجيش الأميركي في عام 2017 حين بدأ يسمح للجنود من المسلمين والسيخ بارتداء أغطية الرأس وإطالة اللحية، تماشيا مع المعتقدات الدينية، كما تم تطبيق نفس التعليمات للجنود من أصحاب بعض المعتقدات الأخرى. وكان قد تم السماح لأحد أفراد سلاح الجو الأميركي، وهو عبد الرحمن غيتان، بإطالة اللحية في عام 2018، بينما كانت النقيب ميساء أوزا أول امرأة مسلمة ترتدي الحجاب، وفي العام التالي سمح لأحد عناصر سلاح الجو وهو هاربريتندر سينغ من السيخ بإطلاق اللحية وارتداء عمامة لأول مرة، بحسب بيان صادر عن جمعية السيخ الأميركية للدفاع القانوني والتعليم. كما كان الكابتن سيمراتبال سينغ، وهو ضابط سابق في الجيش الأميركي من أصول هندية أيضا، قد حصل على امتيازات تسمح له بأن يحتفظ بشعره ولحيته وعمامته.
وسمح سلاح الجو الأميركي الشهر الماضي في قاعدة في مدينة شيكاغو، لأول سيدة أن تشغل وظيفة داعية مسلمة في تاريخ الجيش الأميركي، هي الملازم ثاني صالحة جابين، وتنحدر من عائلة مسلمة متدينة، قدمت إلى الولايات المتحدة قبل 14 عاما، وينتمي شقيقها إلى القوات الأميركية أيضا وعملت في القطاع الطبي التابع للجيش. وتضمنت هذه القواعد ضرورة ألا تتجاوز بوصتين تحت الذقن، وألا يتجاوز الشارب خط الشفة العليا، وأن تكون العمامة أو الحجاب مصنوعين من قماش مناسب وبألوان تتناغم مع الزي العسكري بحيث يمتنع استخدام تصاميم مختلفة عن الزي المموه، ويجب تغطية الرأس بصورة أنيقة ومحافظة. ووفقا لتوجيهات القائد، يتعين أن تكون من مادة مقاومة للحرائق، كما يجب ارتداء العمائم في مكان ارتداء غطاء الرأس العسكري. ويخدم الآلاف من الجنود المسلمين في الجيش الأميركي بمختلف أسلحته من الجو أو مشاة البحرية أو غيرها وينتشرون في قواعد عدة داخل الأراضي الأميركية وخارجها. وبموجب القواعد الجديدة فإن الطلبات الخاصة بإطالة اللحية أو ارتداء العمامة أو الحجاب ينبغي الموافقة عليها ما لم تكن هناك مصلحة قهرية منها ما يخص السلامة العسكرية، أو أن تكون هناك تأثيرات سلبية على الاستعدادات العسكرية أو معايير الانضباط.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة