واشنطن تتهم طهران بتطوير صواريخ عبر إطلاق القمر الصناعي

واشنطن تتهم طهران بتطوير صواريخ عبر إطلاق القمر الصناعي

بومبيو يتوعد بـ«ضغوط كبيرة» على النظام الإيراني
الثلاثاء - 16 جمادى الآخرة 1441 هـ - 11 فبراير 2020 مـ
صورة نشرتها وزارة الدفاع الإيرانية لصاروخ يحمل القمر الصناعي «ظفر» في قاعدة الخميني الفضائية (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم (الثلاثاء)، إيران بتطوير مهاراتها المتعلقة بالصواريخ الباليستية من خلال إطلاق قمر اتصالات، وتوعد بممارسة مزيد من الضغوط عليها.

وقال بومبيو في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية، إن «الولايات المتحدة ستواصل حشد الدعم في أنحاء العالم لمواجهة أنشطة النظام الإيراني الصاروخية الباليستية المتهورة، وسنواصل فرض ضغوط كبيرة على النظام لتغيير سلوكه».

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن المتحدث باسم وزارة الدفاع أحمد حسيني يوم (الأحد) الماضي قوله، إن إيران أطلقت قمراً صناعياً إلى الفضاء إلا أنه لم يصل إلى مداره.

وأضاف حسيني، من وحدة الفضاء في وزارة الدفاع، أن الصاروخ «أطلق بنجاح القمر الصناعي محلي الصنع (ظفر) في الفضاء، إلا أنه لم يصل للسرعة المطلوبة لوضع القمر الصناعي في المدار المقرر له».

ويمثل إطلاق القمر الصناعي الخطوة الأحدث في برنامج تقول واشنطن، إنه يساعد طهران على تطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية، وتنفي الأخيرة أن يكون برنامجها الفضائي سِتاراً للتطوير الصاروخي.

وأجرت إيران محاولتين على الأقل، العام الماضي، لإطلاق قمر صناعي باءتا بالفشل.


أميركا أخبار أميركا التوترات إيران سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة