إسقاط مروحية للنظام السوري في إدلب

إسقاط مروحية للنظام السوري في إدلب

تصاعد حدة المواجهة بين أنقرة ودمشق بعد مقتل 13 جندياً تركياً بهجمات شمال غربي سوريا
الثلاثاء - 17 جمادى الآخرة 1441 هـ - 11 فبراير 2020 مـ
مقاتلون تدعمهم أنقرة يتجمعون حول حطام مروحية عسكرية (أ.ف.ب)

قالت وزارة الدفاع التركية اليوم (الثلاثاء) إن قوات النظام السوري غادرت بلدة النيرب قرب مدينة سراقب بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأفادت الوزارة أيضاً بأن طائرة مروحية سورية أُسقطت في المنطقة مع بدء هجوم لمقاتلي المعارضة المدعومين من أنقرة.

وكان عبد الله الشامي، القيادي في المعارضة السورية المدعومة من تركيا، وقناة «تي آر تي» التركية الرسمية قد أفادا في وقت سابق بإسقاط المروحية التابعة للنظام.

ويأتي ذلك بعد يوم من مقتل 5 جنود أتراك في هجوم لقوات النظام في شمال غربي البلاد، ما دفع القوات التركية في المنطقة إلى الرد.

وسيطرت قوات النظام السوري، اليوم، على كامل الطريق الدولية حلب - دمشق، بعد أسابيع من هجوم عسكري واسع بدعم روسي في شمال غربي سوريا، وفق ما أفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وفي ديسمبر (كانون الأول)، بدأت قوات النظام، بدعم روسي، هجوماً واسعاً في مناطق بإدلب وجوارها، تسيطر عليها «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة سابقاً) وفصائل معارضة أخرى أقل نفوذاً.

وتركز الهجوم على ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي وريف حلب الجنوبي الغربي المجاور، حيث تمر الطريق الدولية «إم 5»، التي تصل مدينة حلب بالعاصمة دمشق، وتعبر مدناً رئيسية عدة من حماة وحمص، وصولاً إلى الحدود الجنوبية مع الأردن.


سوريا الحرب في سوريا النظام السوري

اختيارات المحرر

فيديو