المهدي: التطبيع مع إسرائيل لن يرفع اسم السودان من لائحة الإرهاب

المهدي: التطبيع مع إسرائيل لن يرفع اسم السودان من لائحة الإرهاب

الخميس - 12 جمادى الآخرة 1441 هـ - 06 فبراير 2020 مـ

قال رئيس حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي، إن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل يضرّ بالمصالح العربية والإسلامية والقضية الفلسطينية، داعياً رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، إلى التراجع عن الخطوة.

جاء رد فعله ذلك على خلفية لقاء البرهان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في أوغندا، الاثنين الماضي.

وقال المهدي في مؤتمر صحافي في دار حزبه بأم درمان، اليوم (الخميس)، إن صفقة القرن أغلقت الباب أمام تطبيع العلاقات العربية مع إسرائيل، وجعلت الأمر مستحيلاً. وأضاف: «الحديث عن أن إسرائيل ستساعد في رفع العقوبات عن السودان (وهم كبير)».

وأوضح المهدي أن قرار رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بيد الكونغرس لا الإدارة الأميركية. وأشار إلى أن الوضع الدستوري الانتقالي الحالي في البلاد لا يسمح بالمبادرات الفردية، وأن الفترة الانتقالية ليست محل القرارات الخلافية.

وقال المهدي إن الوقت ليس مناسباً لمناقشة قضية إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل.


السودان

اختيارات المحرر

فيديو