مشادة ماكرون مع الشرطة الإسرائيلية تعيد مشهد شيراك بعد 24 عاماً

مشادة ماكرون مع الشرطة الإسرائيلية تعيد مشهد شيراك بعد 24 عاماً

الرئيس الفرنسي طلب من شرطيين مغادرة كنيسة القديسة آن بالقدس
الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ
ماكرون يطلب من عناصر الشرطة الإسرائيلية مغادرة كنيسة القديسة آن في القدس (أ.ف.ب)
القدس: «الشرق الأوسط أونلاين»

طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم (الأربعاء)، بإصرار من عناصر شرطة إسرائيليين أن يسمحوا له بالدخول إلى كنيسة القديسة آن في القدس، في مشهد يذكر بموقف مماثل واجه الرئيس الراحل جاك شيراك في التسعينات.

وصعد ماكرون النبرة مبادرا شرطيا إسرائيليا باللغة الإنجليزية «لا يعجبني ما فعلتم أمامي»، طالباً منه أن يغادر الكنيسة الواقعة في البلدة القديمة في القدس، والتابعة للأراضي الفرنسية.
https://www.youtube.com/watch?v=oHtuXw612A4

وأعادت الواقعة مشهدا للرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك في 22 أكتوبر (تشرين الأول) 1996، حينما انفجر الرئيس الفرنسي غاضباً بوجه قائد الشرطة الإسرائيلية الذي حاول التضييق عليه خلال زيارته للبلدة القديمة.

وقال شيراك يومها لقائد الشرطة بنبرة ساخطة «بنيّ، هل تريدني أن أعود إلى طائرتي؟»، في مشهد تناقلته شاشات التلفزة في جميع أنحاء العالم.
http://https://www.youtube.com/watch?v=EVQRonIY9ew

وأكد ماكرون في وقت سابق اليوم، خلال مؤتمر صحافي جمعه بنظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في القدس، أن فرنسا عملت وتعمل على محاربة معاداة السامية، ودعا إلى بناء الثقة بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

ويوجد الرئيس الفرنسي في القدس تلبية لدعوة إسرائيل التي تحيي الخميس الذكرى الـ75 لتحرير معسكر «أوشفيتز» النازي بحضور نحو 40 زعيما آخر من حول العالم.


اسرائيل فرنسا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة