440 مصاباً بـ«كورونا» في الصين... والفيروس ينتقل إلى أميركا

440 مصاباً بـ«كورونا» في الصين... والفيروس ينتقل إلى أميركا

الأربعاء - 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22 يناير 2020 مـ
مسافرون يضعون أقنعة للوقاية في ماكاو الصينية (أ.ف.ب)
بكين - بيونغ يانغ: «الشرق الأوسط أونلاين»
ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في وسط الصين إلى 440، من بينهم 9 حالات وفاة، حسبما أفادت السلطات الطبية الصينية.

ونقل تلفزيون الصين المركزي اليوم (الأربعاء) عن لي بين، نائب مدير لجنة الصحة الوطنية، أنه تم تحديد المرضى المصابين بالفيروس في أنحاء متفرقة من 13 إقليماً صينياً.

وأكدت منطقة ماكاو التي تتمتع بحكم شبه ذاتي اليوم تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس، لتضيف بذلك للحالات التي تم تسجيلها في تايوان والفلبين وتايلاند واليابان وكوريا الجنوبية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.



ومثلما هو الحال فيما يتعلق بجميع الحالات التي تم رصدها خارج الحدود الصينية، فإن الشخص الذي أصيب بالمرض في ماكاو كان قد زار مدينة ووهان بوسط الصين، التي يشتبه العلماء أنها شهدت انتقال الفيروس لأول مرة من الحيوانات للبشر.

ومن جانبه، قال متحدث باسم المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أمس (الثلاثاء) إنه تم في مدينة سياتل تشخيص إصابة شخص قادم من الصين بفيروس كورونا.

وكانت محطة «سي إن إن» أول وسيلة إعلام تنشر النبأ. وقال بنجامين هاينيس المتحدث باسم المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها لـ«رويترز» إنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل في مؤتمر صحافي.

وفي سياق متصل، تعتزم كوريا الشمالية إغلاق حدودها أمام السياح كإجراء وقائي لمنع وصول الفيروس كورونا من الصين المجاورة كما أعلنت وكالة سفر اليوم.



وغالبية السياح الأجانب يأتون إلى كوريا الشمالية من الصين وازداد عددهم السنة الماضية بسبب تحسن العلاقات بين البلدين الجارين. ويشكل تدفق السياح الصينيين إلى كوريا الشمالية مصدراً مهماً للعائدات بالعملات الصعبة.

لكن اعتباراً من الأربعاء «ستغلق كوريا الشمالية مؤقتاً حدودها أمام كل السياح الأجانب كإجراء احتياطي في مواجهة كورونا فيروس» كما أعلنت وكالة السفر «يونغ بايونير تورز» التي يوجد مقرها في الصين والمتخصصة في الزيارات إلى كوريا الشمالية. وأضافت الوكالة أنها لا تعرف تفاصيل هذا الإجراء.



وينتمى الفيروس الجديد لأسرة مرض متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد «سارس»، الذي أودى بحياة 800 شخص عالمياً خلال فترة تفشيه عامي 2002 و2003 التي بدأت أيضاً في الصين.

وهناك مخاوف من انتشار الفيروس بصورة كبيرة في ظل عودة الملايين إلى مواطنهم في الصين هذا الأسبوع للاحتفال بالعام القمري الجديد السبت المقبل.



وتشهد مبيعات أقنعة الوجه ارتفاعاً في عدة مدن صينية اليوم، وذلك بعدما أن أعلنت السلطات الصينية مطلع هذا الأسبوع أن الفيروس أصبح قابلاً للانتقال من شخص لآخر.
الصين أخبار الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة