مصر: وفاة طبيبة أخرى في حادث «طبيبات المنيا»

مصر: وفاة طبيبة أخرى في حادث «طبيبات المنيا»

السبت - 23 جمادى الأولى 1441 هـ - 18 يناير 2020 مـ رقم العدد [ 15026]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
في تطور لافت لحادث سير «طبيبات المنيا» الذي وقع قبل يومين، تقدم النائب مجدي ملك، عضو مجلس النواب (البرلمان) بالمنيا، بطلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء ووزيرة الصحـة بشأن الحادث، أكد فيه «عدم تهيئة بيئة العمل المناسبة لأدنى درجات السلامة المهنية والإعاشة والتدريب للأطباء العاملين بالصحة». في حين أكدت نقابة الأطباء في مصر أنها «لن تترك حق الطبيبات اللاتي أهدر حياتهن التعنت والقهر والتعسف الإداري»، وذلك خلال اجتماع لمجلس النقابة عقد أمس لبحث آثار الحادث، وكيفية محاسبة المتسببين فيه.
وأعلنت النقابة أمس وفاة طبيبة أخرى من المصابين، متأثرة بإصاباتها بنزف في المخ، نتيجة حادث السير المروع لـ«طبيبات المنيا» على طريق «الكريمات» (جنوب القاهرة)، لتلحق بزميلتيها المتوفيتين في الحادث، وتقدمت النقابة بخالص الحزن والأسى لأسرة الطبيبة المتوفاة.
وكانت حالة الغضب قد تصاعدت في مصر ضد وزارة الصحة، عقب حادث «طبيبات المنيا»، قبل يومين، الذي أودى بحياة أربعة أشخاص، بينهم طبيبتان، وسائق، وعامل، وإصابة 17 آخرين من الأطباء والطبيبات، وسط مطالب بمعاقبة المتسببين عن الحادث من مسؤولي مديرية الطب بالمنيا، ووزارة الصحة، بعد إجبارهم الأطباء على السفر إلى القاهرة لحضور دورة تدريبية.
وتقدمت نقابة الأطباء بالمنيا ببلاغ للنائب العام للتحقيق مع كل المتسببين في هذه «المأساة»، وتكليف المستشار القانوني للنقابة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة.
في سياق متصل، شيع المئات من أهالي مدينة المنيا، أمس، جنازة الطبيبة الدكتورة رانيا محرم محمد من مسجد الشبان المسلمين في مدينة المنيا. وقال النائب في طلب الإحاطة الذي قدمه بشأن الحادث إن «بيئة العمل طاردة للكفاءات والأطباء بكل تخصصاتهم، وذلك نتيجة سوء الإدارة والتخبط في اتخاذ القرارات العشوائية، مما يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة لتصحيح الأوضاع، حرصا وحفاظا على المنظومة الصحية».
يأتي هذا فيما أصدرت الدفعة «29 طب المنيا»، التي تضم الطبيبات اللاتي تعرضن للحادث، بياناً أمس استنكرت فيه ما جرى من ممارسات تعسفية كشفتها الواقعة. وطالبت بـ«ضرورة فتح تحقيق جنائي وإداري في الكارثة، يشمل التحقيق كل المتسببين في الحادث، والمطالبة بصرف تعويض مادي لهن، واحتساب الإصابات - إصابة عمل - وتوفير أعلى خدمة طبية لهن، وتوفير وسائل مواصلات آمنة لتحركات الأطباء في مهام العمل الرسمية، والتبليغ بالمأموريات قبلها بأسبوعين على الأقل».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة