إصابة 11 جندياً أميركياً في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد بالعراق

إصابة 11 جندياً أميركياً في الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد بالعراق

الجمعة - 22 جمادى الأولى 1441 هـ - 17 يناير 2020 مـ
بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية (أرشيفية)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال الجيش الأميركي، اليوم، إن 11 جندياً أميركياً عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في الثامن من يناير (كانون الثاني) على قاعدة بالعراق تتمركز فيها قوات أمبركية.

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية في بيان: "بينما لم يُقتل أي عسكريين أميركيين في الهجوم الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد من أعراض الارتجاج بالمخ بسبب الانفجار ولا تزال حالاتهم قيد التقييم".

وأضاف "في الأيام التي تلت الهجوم، وبسبب إجراءات احترازية مكثفة، تم نقل بعض الجنود من قاعدة عين الاسد"، مشيراً إلى أن 11 جندياً تم نقلهم إلى "مركز لاندستول الطبي الاقليمي" في ألمانيا وإلى "كامب عريفجان" في الكويت لاجراء فحوصات طبية.

وكان الجيش الأميركي قد نفى في البداية وقوع إصابات في صفوف الجنود.


أميركا العراق ايران أخبار أميركا إيران سياسة الحرب في العراق عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة