وفاة الدراج البرتغالي غونسالفيس بحادث خلال «رالي داكار»

وفاة الدراج البرتغالي غونسالفيس بحادث خلال «رالي داكار»

الأحد - 17 جمادى الأولى 1441 هـ - 12 يناير 2020 مـ
الدراج البرتغالي باولو غونسالفيس (أ.ف.ب)
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»

لقي الدراج البرتغالي باولو غونسالفيس مصرعه، اليوم (الأحد)، بعد سقوطه في المرحلة السابعة بين الرياض ووادي الدواسر، خلال مشاركته في «رالي دكار الصحراوي» المقام في السعودية، وذلك حسبما أعلن منظمو الرالي.

وأشار المنظمون إلى أن غونسالفيس (40 عاماً) الذي كان يشارك في الرالي للمرة الثالثة عشرة، وحل ثانياً في فئة الدراجات النارية عام 2015، سقط عند الكيلومتر 276 من المرحلة.


وأوضح بيان المنظمين أن غونسالفيس كان فاقداً للوعي لدى وصول الفريق الطبي لمعاينته، وحاول المسعفون إنعاشه في مكان الحادث، قبل نقله على متن مروحية إلى المستشفى؛ حيث تم إعلان وفاته.

وبدأ غونسالفيس المشاركة في «رالي دكار» في عام 2006، وأنهاه ضمن المراكز العشرة الأولى أربع مرات. وفي النسخة الحالية، كان يحتل المركز 46 في الترتيب العام، بنهاية المرحلة السادسة في الرياض، الجمعة، قبل أن يخلد المشاركون إلى يوم راحة، السبت، ويستأنف الرالي الأحد.


وتقام النسخة الـ42 للرالي الأكثر شهرة عالمياً للمرة الأولى في السعودية، وتأتي في ظل استراتيجية سعودية لاستضافة أحداث رياضية عالمية مختلفة.

ويمتد الرالي على 12 يوماً، ومسافة نحو 7500 كيلومتر، في مختلف أنحاء السعودية، انطلاقاً من مدينة جدة على البحر الأحمر، امتداداً على الخط الساحلي الغربي للمملكة، وصولاً إلى مدينة نيوم المستقبلية، وعبر الصحاري المختلفة في وسط البلاد، قبل الختام في القدية غرب الرياض.

 


السعودية رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة