رئيس الوزراء البريطاني يدعو إيران إلى «خفض التصعيد بشكل عاجل»

رئيس الوزراء البريطاني يدعو إيران إلى «خفض التصعيد بشكل عاجل»

الأربعاء - 12 جمادى الأولى 1441 هـ - 08 يناير 2020 مـ
صورة نشرها التلفزيون الرسمي الإيراني لإطلاق الصواريخ تجاه قاعدة عين الأسد في العراق (أ.ف.ب)

ندد رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، اليوم (الأربعاء)، بالهجوم الإيراني على قواعد عسكرية تستضيف قوات غربية في العراق، والذي جاء رداً على مقتل قائد عسكري إيراني في ضربة جوية أميركية.

وقال جونسون أمام البرلمان «إننا نندد بالطبع بالهجوم على قواعد عسكرية عراقية تستضيف قوات التحالف. ينبغي ألا تكرر إيران تلك الهجمات المتهورة والخطيرة، وتسعى بدلاً من ذلك لخفض التصعيد بشكل عاجل»، حسب ما أوردت وكالة «رويترز» للأنباء.

وفي سياق متصل، قال جونسون: «نرى أن الاتفاق النووي الإيراني لا يزال أفضل سبيل لتشجيع الإيرانيين على عدم تطوير أسلحة نووية».

ونفى رئيس وزراء بريطانيا التلميحات إلى أنه سيساند الولايات المتحدة في سياستها في الشرق الأوسط؛ لأنه يريد التوصل إلى اتفاق تجاري بعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي. وقال جونسون لزعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين في البرلمان بعدما اتهمه بعدم معارضة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بخصوص مقتل قاسم سليماني، لأنه يريد اتفاقاً تجارياً «هذا محض خيال».

وأضاف جونسون «ستواصل المملكة المتحدة العمل من أجل خفض التصعيد في المنطقة... ينبغي ألا يساوره أدنى شك مطلقاً... في أننا عازمون على ضمان سلامة وأمن شعب العراق بكل ما في وسعنا».

ونددت لندن، اليوم، بالهجمات «المتهورة والخطيرة» على قواعد للتحالف في العراق تضم قوات بريطانية، معبرة عن «القلق» إزاء «معلومات عن سقوط جرحى». وقال وزير الخارجية دومينيك راب: «ندين هذا الهجوم على قواعد عسكرية عراقية تضم قوات للتحالف بينهم بريطانيون».

وكان بيان منفصل من وزارة الدفاع البريطانية صدر اليوم (الأربعاء) قد أشار إلى أنه «ليس هناك أي إصابات في صفوف البريطانيين» جراء الهجوم الإيراني.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة