الحكم السعودي يعود في الجولة الـ 12 ولكل نادٍ «10 مباريات» يقودها «أجانب»

الحكم السعودي يعود في الجولة الـ 12 ولكل نادٍ «10 مباريات» يقودها «أجانب»

الجمعة - 16 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 13 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14990]
ياسر المسحل رئيس اتحاد الكرة
الرياض: «الشرق الأوسط»
علمت «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة في الهيئة العامة للرياضة أن الأخيرة ناقشت بحضور ياسر المسحل رئيس اتحاد الكرة أمس في اجتماع رؤساء أندية دوري المحترفين في المجمع الأولمبي في العاصمة الرياض اعتماد قرار بأن يكون لكل ناد 10 مباريات في الدوري يقودها حكام أجانب اعتبارا من الجولة الثانية عشرة من الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم على أن يقود الحكام السعوديون المباريات المتبقية لكل ناد وهو ما يعني عودة الحكم السعودي بعد استبعاد قسري دام لنحو عامين عن المشهد الكروي السعودي.
والتقى مساعد رئيس مجلس الإدارة عبد الإله الدلاك أمس الخميس، في مكتبه بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي برؤساء أندية دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
ونقل الدلاك في مستهل اللقاء تحيات وتقدير رئيس مجلس إدارة الهيئة لرؤساء الأندية، مؤكداً اهتمام ومتابعة الأمير عبد العزيز الفيصل كافة التقارير الواردة من الأندية والاطلاع عليها، وتأكيد مساندة الأندية والعمل معها لتحقيق كل الأهداف المرجوة.
ثم جرى خلال الاجتماع مناقشة الجوانب المتعلقة بسير العمل في الأندية ونظام الحوكمة، وما تحقق في هذا الجانب، بالإضافة إلى مناقشة الالتزامات المالية لكل نادٍ، والآلية المتبعة حيال هذه الالتزامات، والإجراءات المتبعة لمعرفة كل ما يجب اتخاذه والعمل عليه في المرحلة المقبلة.
حضر اللقاء وكلاء رئيس الهيئة وياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، ومسلي آل معمر رئيس رابطة دوري المحترفين.
وبحسب المصادر أيضا فإن الدلاك نبه رؤساء الأندية تجاه القضايا الخارجية وخطر تعاظمها جراء قرارات الإقالات والإبعاد والتغيير التي يجريها المسؤولون في الأندية طوال الموسم الكروي الحالي وما يتسبب في تزايد المشاكل مع اللاعبين والمدربين الأجانب والتي على إثرها تصل إلى اللجان القضائية في الاتحاد الدولي لكرة القدم ومن ثم الأخطار التي تحدق بالأندية في حال صدرت قرارات منع تسجيل أو خصم نقاط أو تهبيط لدوري الدرجة الأولى بسبب فشل الأندية في الإيفاء بالتزاماتها المالية لمصلحة اللاعبين والمدربين.
وطالبت الهيئة في اجتماع رؤساء الأندية بضرورة مساعدة المنتخب السعودي الأولمبي الذي تنتظره تحديات صعبة بخوضه كأس آسيا تحت سن 23 عاما في بانكوك والتي يتعين عليه المنافسة على المراكز الثلاثة التي تقوده إلى أولمبياد طوكيو 2020.
السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة