جونسون في طريقه لتحقيق أغلبية مطلقة في الانتخابات البريطانية

جونسون في طريقه لتحقيق أغلبية مطلقة في الانتخابات البريطانية

حزب العمّال اعتبر هزيمته «خيبة أمل كبرى» سببها «بريكست»
الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ
جانب من عملية فرز أصوات الناخبين في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في بريطانيا (ا.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم (الجمعة)، إن الانتصار المتوقع في الانتخابات المبكرة يمنح الحكومة البريطانية "تفويضاً قوياً" للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبعد فوزه مرة أخرى بمقعده البرلماني في غرب لندن، قال جونسون إن حكومة المحافظين مُنحت "تفويضاً قوياً لإنجاز خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وأظهر استطلاع لآراء المقترعين في الانتخابات التشريعية المبكرة التي جرت في بريطانيا الخميس، أنّ حزب المحافظين بزعامة رئيس الوزراء جونسون سيفوز بأغلبية مطلقة في مجلس العموم المقبل ممّا سيسمح لجونسون بتنفيذ وعده بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في أواخر شهر يناير (كانون الثاني).

وبحسب الاستطلاع فإنّ حزب المحافظين سيحصل على 368 مقعداً من أصل 650 في مجلس العموم، مقابل 191 مقعداً لحزب العمل. ومن المتوقع أن تصدر النتائج النهائية للانتخابات خلال ساعات.

وما أن انتشر نبأ فوز جونسون حتى قفز سعر الجنيه الإسترليني بنسبة قاربت 2 في المائة مقابل الدولار و1,6 في المائة مقابل اليورو.

من جهتها خسرت زعيمة الحزب الليبرالي الديموقراطي المؤيّد للاتحاد الأوروبي جو سوينسون مقعدها النيابي في الانتخابات التشريعية المبكرة، بحسب ما أظهرت النتائج الأولية.

وسوينسون، التي بنت حملتها الانتخابية على وعد بإلغاء بريكست في حال انتخابها، حلّت في المركز الثاني خلف مرشّح الحزب الوطني الاسكتلندي في دائرتها الانتخابية إيست دنبارتونشاير في غرب اسكتلندا.

كما أعلن زعيم حزب العمّال البريطاني جيريمي كوربين، اليوم، أنّه يشعر بـ"خيبة أمل شديدة" نتيجة الانتخابات البرلمانية التي جرت الخميس ومني فيها حزبه بهزيمة نكراء، مؤكّداً أنه "لن يقود الحزب في الانتخابات المقبلة".

وقال كوربين (70 عاماً) بعد الإعلان عن إعادة انتخابه للمرة العاشرة على التوالي في دائرته الانتخابية ايسلينغتون نورث: "لن أقود الحزب في أية حملة انتخابية مقبلة".

وأضاف أنّه يريد أن يبدأ حزب العمّال "تفكيراً في نتيجة الانتخابات وسياسته المستقبلية" بعدما خسر، بحسب استطلاع لآراء المقترعين، عشرات المقاعد النيابية.

وبدوره أعلن نائب زعيم حزب العمّال البريطاني جون ماكدونيل، أنّ الهزيمة النكراء التي مني به حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة، يوم أمس (الخميس)، تمثّل "خيبة أمل كبرى" وأنّها نتيجة "التعب من بريكست".

وقال ماكدونيل لشبكة "سكاي نيوز" في معرض تعليقه على نتيجة استطلاع لآراء المقترعين في الانتخابات "يبدو أنّ موضوع بريكست كان مهيمناً. إنّه ناجم إلى حدّ كبير عن التعب من بريكست. الناس يريدون الانتهاء من هذا الموضوع"، في إشارة إلى عدم تبنّي الحزب موقفاً حاسماً من هذا الملف.


الاتحاد الاوروبي بريطانيا أخبار بريطانيا الاتحاد الأوروبي بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة