قادة الشرطة العرب ينبهون من تونس إلى تصاعد التهديدات الإرهابية

قادة الشرطة العرب ينبهون من تونس إلى تصاعد التهديدات الإرهابية

حذروا من استغلال شبكات التواصل الاجتماعي لبثّ خطابات التطرف
الخميس - 15 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 12 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14989]
تونس: المنجي السعيداني

نبه المؤتمر الـ43 لقادة الشرطة والأمن العرب، الذي احتضنه العاصمة التونسية، أمس، إلى تصاعد وتيرة التهديدات الإرهابية، وتنامي الأنشطة المرتبطة بشبكات الجريمة المنظمة، واستغلال شبكات التواصل الاجتماعي لبثّ خطابات التطرّف والكراهية.
وحضر المؤتمر، الذي انطلقت جلسته الافتتاحية أمس، الدكتور محمد بن علي كومان، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، والفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، مدير الأمن العام بالمملكة العربية السعودية ورئيس المؤتمر، ويورغن شتوك، أمين عام المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول).
كما عرف المؤتمر مشاركة كبار المسؤولين الأمنيين في مختلف الدول العربية، وممثلين عن جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، والمنظمة العربية للسياحة، إضافة إلى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل، ومشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.
وأشرف يوسف الشاهد، رئيس حكومة تصريف الأعمال في تونس، على الجلسة الافتتاحية، ودعا في كلمته الدول العربية إلى توخي اليقظة، والتنسيق للتصدي لمختلف التهديدات الإرهابية. مشدداً على أن الأوضاع التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية تستدعي أكثر من أي وقت مضى المزيد من اليقظة، على حد تعبيره.
في السياق ذاته، شدد الشاهد على أن «اليقظة والجاهزية مطلوبتان في ظل إصرار تنظيم (داعش) الإرهابي على المحافظة على تواجده بالمنطقة العربية، وخاصة شمال أفريقيا؛ وذلك لأسباب عدة، أهمها القرب من منطقة الساحل الصحراوي والفضاء الأوروبي، على الرغم من الضربات القوية التي تلقاها هذا التنظيم الإرهابي، خاصة بعد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي».
ويناقش المؤتمر عدداً من المواضيع المهمة المدرجة على جدول الأعمال، من أهمها تركيز وحدة لتعزيز التعاون بين الدول العربية في مجال الأمن الإلكتروني، وإحداث صندوق تضامن أمني عربي لتغطية نفقات الإحاطة الطبية والاجتماعية والنفسية للمصابين من رجال الشرطة والأمن العرب وأسرهم، وإنشاء لجنة دائمة للإحصاء الجنائي في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، والنظر في توصيات مؤتمرات رؤساء القطاعات الأمنية، واجتماعات اللجان المنعقدة في نطاق الأمانة العامة خلال سنة 2019، وعرض تقرير حول أعمال الاتحاد الرياضي العربي للشرطة خلال السنة الحالية.
ومن المنتظر أن يناقش المؤتمر أيضاً إعادة صياغة مشروع الاستراتيجية العربية لمواجهة الجرائم الإلكترونية، وأعمال اللجنة المعنية بتفعيل المؤتمرات والاجتماعات في نطاق الأمانة العامة للمجلس. علاوة على عرض تجارب أمنية متميزة لبعض الدول الأعضاء، إضافة إلى الهياكل التنظيمية والمهام الخاصة بالأجهزة المعنية بشرطة البيئة في الدول العربية.
ويعرض المؤتمر الأعمال الفائزة في مسابقة الأفلام التوعوية، التي تجريها الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب سنوياً في نطاق الجهود المبذولة للتوعية من الإرهاب والجريمة والوقاية من أخطارها المتعددة.


تونس تونس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة