الصومال: هجوم مسلح يستهدف نقطة أمنية قرب القصر الرئاسي

الصومال: هجوم مسلح يستهدف نقطة أمنية قرب القصر الرئاسي

عناصر «الشباب» استهدفوا فندقاً في مقديشو
الأربعاء - 13 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 11 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14988]
مقديشو: «الشرق الأوسط»

تعرضت نقطة أمنية قرب القصر الرئاسي في العاصمة الصومالية مقديشو لهجوم مسلح، مساء أمس الثلاثاء.
وأعلنت قوات الأمن الصومالية، أمس، التصدي لهجوم قرب قصر الرئاسة ومقتل 2 من منفذيه.
وقالت الشرطة الصومالية، في بيان، إن «5 مسلحين هاجموا نقطة أمنية في محيط القصر الرئاسي بالعاصمة مقديشو».
ولم توضح قوات الأمن الصومالية المزيد التفاصيل حول الواقعة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.
نقل «راديو دالسان» المحلي أن «إطلاق نار سُمع مساء أمس في مقديشو، بعد هجوم مسلح شنته عناصر من حركة الشباب، على نقطة أمنية تؤدي للقصر الرئاسي وسط المدينة».
وسجل تبادل كثيف لإطلاق النار مساء أمس بين مهاجمين مسلحين وقوات الأمن في وسط العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفاد مصدر أمني وشهود.
وقال المسؤول الأمني عبد الرحمن آدن لوكالة الصحافة الفرنسية: «هناك تبادل كثيف لإطلاق النار وانفجار قنابل يدوية على مسافة قريبة من فندق سيل الذي سبق أن تعرض لهجمات متكررة من حركة الشباب الإسلامية».
وأكد شهود كثيرون لوكالة الصحافة الفرنسية حصول تبادل للنار بأسلحة رشاشة في هذه المنطقة من العاصمة.
ويعاني الصومال من هجمات متكررة لحركة «الشباب» الإرهابية، أوقعت 2078 قتيلاً و2507 مصابين، خلال الفترة بين يناير (كانون الثاني) 2016، و14 أكتوبر (تشرين الأول) 2017 فقط، حسب إحصاء للأمم المتحدة.
ويكتنف غموض كبير المشهد السياسي الصومالي، خصوصا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية والرئاسية التي من المقرر أن تجرى في 2020 - 2021.
وأعرب كثير من الأحزاب السياسية المعارضة عن قلقها تجاه محاولات تمديد الفترة الرئاسية للإدارة الحالية.
فيما نقلت «رويترز» عن الشرطة الصومالية قولها إن مسلحين من «حركة الشباب» الصومالية يهاجمون فندقاً قرب مقر إقامة الرئيس في العاصمة مقديشو والقتال مستمر. وكثيراً ما تشن حركة «الشباب» هجمات بشكل منتظم على كينيا المجاورة وفي عام 2013، قتلت 67 شخصاً في مركز تسوق «ويستجيت» في نيروبي. ونقلت مصادر أميركية عن ضابط شرطة صومال قوله إن 5 رجال على الأقل مدججين بالسلاح هاجموا قوات الأمن المتمركزة خارج القصر الرئاسي. وأضافت أنها محاولة لاقتحام المجمع السكني والمكاتب شديدة التحصين. وقال النقيب محمد حسين إن قوات الأمن صدت الهجوم وقتلت اثنين على الأقل من المهاجمين، بينما سمعت أصوات إطلاق نار في المنطقة القريبة. ولم تذكر الشرطة أي تفاصيل أخرى عن الحادث بشأن إصابة أو مقتل أشخاص. وفي وقت سابق من أمس، أعلن مسؤولون في وكالة الأمن والمخابرات الصومالية مقتل أحد قادة حركة الشباب البارزين في غارة جوية نفذتـها طائرة من دون طيار في منطقة جنوب الصومال.


الصومال الصومال سياسة الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة