الرئيس العراقي: الهجوم على المتظاهرين «اعتداء إجرامي»

الرئيس العراقي: الهجوم على المتظاهرين «اعتداء إجرامي»

السبت - 10 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 07 ديسمبر 2019 مـ
عراقيون يشاركون في جنازة أحد المحتجين (أرشيفية - أ.ف.ب)
بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»
وصف الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم (السبت)، الهجوم الذي تعرض له المتظاهرون في ساحة الخلاني وسط بغداد من قبل مسلحين بأنه «اعتداء إجرامي».

وقال صالح في بيان صحافي، بحسب وكالة الأنباء الألمانية: «نتابع باهتمام شديد وبألم عميق، مع الجهات الحكومية المختصة ما حصل يوم أمس (الجمعة)، من اعتداء إجرامي مسلح قامت به عصابات مجرمة وخارجون على القانون، ذهب ضحيته عدد من الشهداء والجرحى في الاحتجاج الشعبي». وأضاف: «نؤكد مرة أخرى الحق المشروع لأي مواطن بالاحتجاج والتظاهر السلميين، ومنع وتجريم أي ردّ فعل مسلح وعنيف ضد المتظاهرين السلميين».

وأوضح الرئيس العراقي أن «مسؤولية أجهزة الدولة الأمنية، بالإضافة إلى حماية المتظاهرين السلميين والممتلكات العامة والخاصة والحفاظ على أرواح العراقيين، هي ملاحقة المجرمين الخارجين على القانون والقبض عليهم وإحالتهم إلى القضاء العادل لينالوا العقاب الرادع الذي يستحقونه».

ودعا صالح «الجميع إلى احترام الطابع السلمي للمظاهرات التي تدعو إلى الإصلاح والوئام المجتمعي والتعاون بين المواطنين والأجهزة الأمنية للدولة للحفاظ على الأمن العام ومواجهة الخارجين على القانون».

وذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، في وقت سابق اليوم، أن الحصيلة الأولية لضحايا قيام مسلحين بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني وسط بغداد، تشير إلى مقتل 5 متظاهرين وإصابة 110 آخرين.
العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة