الملاكم جوشوا: بالعِلم سأسقط خصمي في «نزال الدرعية»

الملاكم جوشوا: بالعِلم سأسقط خصمي في «نزال الدرعية»

قال إن الخسارة الثانية أمام منافسه في 7 أشهر سيكون وقعها كارثياً
الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
الرياض: «الشرق الأوسط»

أقرّ بطل العالم السابق العالم للملاكمة في الوزن الثقيل أنتوني جوشوا بأنه أقبل على الدراسة بنفس الجهد الذي يبذله في صالات التدريب خلال فترة استعداده التي استمرت 6 أشهر للمشاركة في نزال الدرعية التاريخي السبت المقبل بمدينة الرياض.

وأشار الملاكم البالغ من العمر 30 عاماً إلى أنه وبجانب التمارين التي تضمنت مواجهة 5 ملاكمين في وقت واحد، فقد التزم بدراسة علوم الملاكمة ضمن إطار تحضيراته للثأر من الهزيمة التي تلقاها خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي على يد خصمه المكسيكي - الأميركي أندي رويز جونيور.

وسيتواجه الملاكمان غداً السبت في نزال الدرعية التاريخي برعاية صندوق الاستثمارات العامة ضمن فعاليات موسم الدرعية الذي يقام في المملكة العربية السعودية، حيث تباع تذاكر الحضور (بأسعار تبدأ من 999 ريالا سعوديا فقط) بسرعة كبيرة نتيجة للطلب العالي عليها.

ويشكل النزال المرتقب بالنسبة إلى جوشوا الفرصة الوحيدة لاستعادة اللقب في أعقاب الخسارة المفاجئة التي تلقاها في حلبة «ماديسون سكوير جاردن» بمدينة نيويورك. ولذلك لم يدخر جوشوا جهداً لتقديم أفضل أداء له خلال النزال الذي يرتقبه عشاق الملاكمة بشغف حول العالم يوم 7 ديسمبر (كانون الأول).

وحول ذلك، قال جوشوا: «أدركت أخطائي جيداً بعد ذلك النزال. ولذلك قلت: «لقد كنتَ ملاكماً أفضل في ذلك اليوم يا رويز جونيور، وأنا أقرّ لك بذلك. وكنت أول بطل مكسيكي على الإطلاق، وأرفع القبعة احتراماً لك... ورغم ذلك، لم تكن معنوياتي منخفضة لأني كنت أعلم بأنني أمتلك الكثير لأقدمه. ولذلك، فقد عدت إلى جدول تماريني وبدأت التدريبات في شهر يونيو. وقد أدركت بأني كنت مختلفاً عن رويز جونيور في جميع الجوانب، وأن الأمر الوحيد الذي نشترك به هو الوقت المتاح لنا. ومن هنا، قررت الاستفادة من الوقت المتاح لي».

وأضاف: «تعيّن علي استخدام الوقت بحكمة لأني كنت أعلم بأنني سأنجح هذه المرة. وكنت أعرف جيداً الجوانب التي ينبغي أن أعمل عليها، والتي تمثلت في التخطيط الاستراتيجي. لقد رافقني الشعور بالقوة والسيطرة منذ دخولي عالم الملاكمة، بدءاً من مشاركتي في بطولات الهواة والفوز بها، إلى أن أصبحت ملاكماً محترفاً وأحرزت البطولات. ولكننا لا نقدر قيمة الشيء حتى نفقده».

وواصل الملاكم جوشوا حديثه: «بعدها، تسنى لي الوقت للتفكير، وبدأت فعلياً بدراسة علوم الملاكمة مجدداً. ولا شك أني قادر على معاودة النزال. وأصبح لدي الآن متسع من الوقت للتفكير بشكل صحيح والتركيز على اللعبة، والارتقاء بمهاراتي مجدداً لاستعادة مرتبة الصدارة في هذه الرياضة، ومعاودة ما اعتدت القيام به قبل عشرة أعوام».

وفي جوابه على سؤال يتعلق بفحوى دراسته، قال جوشوا: «شاهدت مجموعة ضخمة من الفيديوهات. أحياناً، يمكننا مشاهدة ملاكمين لهما نفس الطول وذات الوزن، ولكن أحدهما يكون أكثر انضباطاً من الناحية الفنية بالمقارنة مع الآخر. وبالتالي، من الممكن أن نفهم الأسباب التي ساعدتهما على تحقيق النجاح، ويمكننا معرفة أهمية الانضباط من خلال مواصلة الالتزام بتكتيكاتنا الخاصة».

وأضاف: «يمكن أن نعرف الوقت الملائم للتحرك إلى الجهة اليسرى عند مواجهة ملاكم يتبع المنهجية التقليدية، وفيما إذا كانت هذه الحركة تنطوي على مخاطر أم أنها تشكل حركة ذكية للسيطرة عليه. وماذا يعني التحرك إلى الجهة اليمنى، وكيفية التقدم إلى الأمام. وما هي أولى فنون الوضع الدفاعي في الملاكمة؟ يكمن السر في وضعية القدمين، والابتعاد عن طريق المهاجم في اللحظة المناسبة. لقد تضمنت دراستي هذه الأمور والكثير غيرها. وعلى هذا النحو، يمكن لي الخوض في هذه العلوم، وكانت مبارياتي السابقة تتلخص بعبارة: لقد جئت للقتال. أما الآن، فقد اطلعت على علوم الملاكمة، والتي تنطوي على أهمية بالغة أيضاً».

وخلال الفترة التي سبقت الهزيمة التي تلقاها في شهر يونيو الماضي، كان جوشوا قد أمضى 7 أسابيع بعيداً عن مقره في ميامي قبل المباراة. أما في هذا النزال، فقد وصل قبل أسبوعين فقط من موعد المباراة، ما يتيح له فرصة الحفاظ على لياقته البدنية التي اكتسبها من المخيم التدريبي استعداداً للنزال.

ويعتقد جوشوا بأنه الآن على أتم استعداد للنزال، وهو يعترف بأن النزال بحد ذاته يشكل الجزء الأقل إثارة للأعصاب من هذه التجربة وأشار جوشوا «أنا على ثقة تامة من أني سأقدم أداءً جيداً، ولذلك فإني غير متوتر على الإطلاق. لا شك أني سأضغط على خصمي، وأعتقد أن ذلك يشكل النتيجة الطبيعية لتدريباتي الشاقة. وسأقدم أداءً رائعاً دون أدنى شك».

وكان الفوز الذي أحرزه رويز جونيور على حساب جوشوا قد ترك أصداءً واسعة في اللعبة على جميع المستويات، وقد نظر إليه الكثيرون على أنه يشكل واحدة من أكبر المفاجآت في عالم الملاكمة.

فهل يمكن لهذه المفاجأة أن تتكرر مرة أخرى؟ يجيب جوشوا على ذلك بالقول: «أعتقد أن هذا النوع من المباريات يشبه التقدم إلى الامتحانات، إذ من الممكن أن للمرء أن يرسب في المرة الأولى. ويخفق الكثيرون عند خوضهم لاختبارات قيادة السيارات في المرة الأولى، ولكنهم يخوضونها مجدداً بعد أن يستعدوا بشكل أفضل. وأنا أعتقد بأني مستعد بشكل أفضل».

وتعهد جوشوا بالإفصاح عن المزيد من المعلومات حول ذلك بعد النزال الذي سيجمعه مع رويز السبت المقبل، مشيراً إلى أن هناك دائماً سببا للخسارة، منوهاً «قد منحت رويز جونيور التقدير الذي يستحقه، حيث قدّم أداءً أفضل خلال مباراتنا الماضية. ولكن، يتعين علي بالمقابل إجراء تقييم لأدائي وبلورة فهم أعمق حول ما كان بإمكاني القيام به بشكل أفضل. وإذا نجحت في تلافي الأخطاء التي ارتكبتها سابقاً، فلا شك أني سأحقق الفوز».

وفي معرض رده على سؤال حول النتائج المتوقعة إذا ما تعرض لهزيمة ثانية على يد رويز جونيور خلال 7 أشهر، قال جوشوا: «سيكون ذلك كارثياً بالنسبة لي دون أدنى شك، ولكني لا أفكر بالخسارة أبداً، وإنما بتحقيق نجاح كبير والفوز بالنزال. وأنا أواصل التركيز دائماً على تحقيق الفوز».


السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة