ألمانيا والاتحاد الأوروبي: لا حل للأزمة الليبية إلا بالعودة للمسار السياسي

ألمانيا والاتحاد الأوروبي: لا حل للأزمة الليبية إلا بالعودة للمسار السياسي

الجمعة - 9 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 06 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14983]
طرابلس: «الشرق الأوسط»

التقى فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، المدعومة دولياً، صباح أمس، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، سفير الاتحاد الأوروبي آلن بوجيا، وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية، السيد أوليفر أوفتشا، اللذين شددا على أنه لا حل للأزمة الليبية إلا بالعودة للحوار السياسي.
وبحسب بيان حكومة الوفاق، الذي نُشر على موقعها الرسمي، أمس، ونقلت وكالة الأنباء الألمانية مقتطفات منه، فقد أشاد السراج بما تبذله ألمانيا والاتحاد الأوروبي من جهود لمساعدة الشعب الليبي على تجاوز الأزمة الراهنة، ودور ألمانيا من أجل عقد مؤتمر دولي في برلين لإيجاد حلول لهذه الأزمة، مشدداً على تمسُّك حكومة الوفاق بالثوابت الوطنية في معالجة الأوضاع في ليبيا محلياً ودولياً، وعلى ضرورة الالتزام بالاتفاق السياسي الليبي، والأجسام المنبثقة عنه كمرجعية أساسية لأي حوار أو اتفاق، وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة.
وأضاف السراج أن أيّ حديث عن وقف إطلاق النار يرتبط بانسحاب «القوات المعتدية»، مؤكداً على ضرورة مشاركة جميع الدول المعنية بالشأن الليبي في مؤتمر برلين.
من جانبهما عبر السفيران عن تفهمهما لموقف حكومة الوفاق، مؤكدين أنه لا حل عسكرياً للأزمة الليبية، وعلى ضرورة العودة إلى الحوار والمسار السياسي، ورفض كل من الاتحاد الأوروبي وألمانيا للهجمات التي تطال المدنيين، ولأي خرق لقرار مجلس الأمن بحظر الأسلحة.
في سياق ذلك، اطلع السفير الألماني رئيس حكومة الوفاق على الخطوات والاتصالات، التي تمت لإيجاد توافق بين الأطراف الدولية والإقليمية المعنية بالشأن الليبي، تمهيداً لعقد مؤتمر برلين.


ليبيا الأزمة الليبية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة