دراسة: صبغ الشعر باستمرار يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

دراسة: صبغ الشعر باستمرار يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

الخميس - 8 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 05 ديسمبر 2019 مـ
النساء اللواتي قمن بصبغ شعرهن باستمرار كن أكثر عرضة بنسبة 9 % للإصابة بسرطان الثدي (ديلي ميل)
نيويورك: «الشرق الأوسط أونلاين»

قالت دراسة علمية حديثة إن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزيد لدى النساء اللواتي يستخدمن صبغات الشعر بصورة مستمرة.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قام باحثون في معاهد الصحة الوطنية الأميركية، التابعة لوزارة الصحة، بتتبع وملاحظة ما يقرب من 50 ألف امرأة في الولايات المتحدة على مدار ثماني سنوات.
وفي بداية الدراسة، سئلت النساء عن استخدامهن لصبغات الشعر ومنتجات فرد الشعر الكيميائية، وبعد ذلك، رصد الباحثون النساء اللواتي أصبن بسرطان الثدي خلال الثماني سنوات.
ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي قمن بصبغ شعرهن باستمرار كن أكثر عرضة بنسبة 9 في المائة للإصابة بسرطان الثدي، مقارنة بغيرهن.
وأظهرت النتائج أيضاً أن استخدام المنتجات الكيميائية الخاصة بفرد الشعر يزيد خطر الإصابة بالمرض بنسبة 30 في المائة.
ويقول الباحثون إن السبب في ذلك يرجع إلى وصول المواد الكيميائية الموجودة بالصبغات ومنتجات فرد الشعر إلى الجلد من خلال فروة الرأس، وقد أشار المعهد الوطني للسرطان إلى أن الأبحاث السابقة وجدت أن بعض هذه المواد مسرطنة للحيوانات.
وأشارت الدراسة الحديثة إلى أن الصبغات الداكنة أكثر خطورة من الصبغات فاتحة اللون، حيث تحتوي الداكنة على تركيزات أعلى من المواد الكيميائية.
وربطت معظم الدراسات السابقة بين صبغات الشعر وسرطانات المثانة والدم، إلا أن هذه المرة الأولى التي يتم بحث صلتها بسرطان الثدي.
وأكد الباحثون أن خطر إصابة أي شخص بالسرطان يعتمد على عدد المرات وكم الوقت التي استخدم فيها المنتج المسرطن.


المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة