الكونغرس يحدّد الأربعاء التهم التي ستوجَّه إلى ترمب

الكونغرس يحدّد الأربعاء التهم التي ستوجَّه إلى ترمب

الاثنين - 5 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 02 ديسمبر 2019 مـ
رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الأميركي جيري نادلر (أ.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تبدأ لجنة تابعة للكونغرس الأربعاء تحديد التهم التي ستوجّه إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب في وقت تزداد احتمالات تحوّله إلى ثالث رئيس أميركي يتم عزله.
لكن محامي ترمب أشار ليل الأحد إلى أن البيت الأبيض لن يرسل أي ممثل له للمشاركة في الجلسات، على الأقل في الوقت الراهن. وقال بات سيبولوني في رسالة موجهة الى الرئيس الديمقراطي للجنة القضائية في مجلس النواب جيري نادلر: «لا يمكن توقع مشاركتنا في جلسة استماع بينما لم تتم تسمية الشهود بعد، ولا يزال من غير الواضح ما إن كانت اللجنة القضائية ستتيح للرئيس إجراءات عادلة من خلال السماح بجلسات استماع إضافية».
لكن سيبولوني لم يستبعد تماماً مشاركة البيت الأبيض في الجلسات، بل طلب مزيداً من التفاصيل من نادلر بشأن الإجراءات وأشار إلى أنه سيقدم جواباً نهائياً في هذا الصدد بحلول يوم الجمعة المقبل.
ولم يتمكن ترمب من دحض الاتهامات في تحقيقات مجلس النواب بأنه ضغط على أوكرانيا لمساعدته في الحصول على معلومات تضر بخصومه السياسيين في الداخل، بمن فيهم المرشح الأبرز لمواجهته في انتخابات 2020 الرئاسية جو بايدن.
وتجتمع لجنة نادلر الأربعاء لتقرر ما إذا كانت الأدلة التي جُمعت في مرحلة التحقيق تتفق مع المعايير الدستورية للعزل، وهي «الخيانة والرشوة أو غيرهما من الجرائم الكبرى». ويُتوقع أن تنظر اللجنة في أربع تهم على الأقل قد تفضي إلى العزل بينها استغلال السلطة والرشوة وازدراء الكونغرس وعرقلة العدالة.
وقال رئيس اللجنة التي تقود التحقيق آدم شيف قبل أيام إن «الرئيس وافق على أو جنّد دولاً أجنبية للتدخل في انتخاباتنا المقبلة... هذا أمر ملحّ لا يمكنه الانتظار إذا كنا سنحمي أمن البلاد وسلامة انتخاباتنا».
في المقابل، يواصل ترمب والجمهوريون وصف الاتهامات والعملية برمتها بـ«المطاردة الشعواء».
وقال النائب الجمهوري البارز في اللجنة القضائية التي ستقود الهجوم المضاد لحزب الرئيس دوغ كولينز: «هذا إهدار تام للوقت الأميركي».
وإذا تم تمرير التهم التي تستدعي العزل في مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون، وهو أمر متوقع، فستُجرى محاكمة ترمب في يناير (كانون الثاني) أمام مجلس الشيوخ بهدف عزله من منصبه. لكن نظراً لهيمنة الجمهوريين على مجلس الشيوخ والحاجة إلى غالبية بثلثي أعضاء المجلس لإدانة الرئيس، يرجَّح إسقاط التهم.
أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة