الشرطة البريطانية تقتل منفذ عملية الطعن في لندن بعد هجوم إرهابي

الشرطة البريطانية تقتل منفذ عملية الطعن في لندن بعد هجوم إرهابي

كان يرتدي حزاماً ناسفاً «وهمياً» > إصابة عدد من الأشخاص قبل إغلاق «لندن بريدج»
السبت - 3 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 30 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14977]
وجود أمني قرب جسر لندن بعد حادث الطعن وإصابة عدد من الأشخاص أمس (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط»

أعلنت الشرطة البريطانية عن إصابة عدد من الأشخاص، إثر هجوم بالسكين وقع في أحد المباني، قرب جسر لندن وسط العاصمة البريطانية. ولم تتبين شرطة العاصمة بعد طبيعة الهجوم ودوافعه، ورغم ذلك قالت إنها تتعامل مع الواقعة على اعتبارها «مرتبطة بالإرهاب».

وأكدت الشرطة البريطانية أنها قتلت بالرصاص منفذ عملية الطعن، فيما ذكرت (بي بي سي) نقلاً عن مصادر لم تكشف عنها أن شخصين قتلا في العملية.

وقال مسؤول قوة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة البريطانية، نيل باسو، في مؤتمر صحافي عقده مساء أمس الجمعة، إن «المشتبه فيه» بتنفيذ الهجوم تم استهدافه برصاص رجال الأمن وقتل في مسرح الحادث. وشدد باسو على أن الحادث إرهابي، بينما أشار إلى أن الشرطة لا تزال تنظر في دوافع مختلفة لمنفذ الهجوم، بينما ذكر أن الحزام «الناسف» الذي كان يرتديه المهاجم «وهمي».

وقال المسؤول في الشرطة نيل باسو في بيان: «أنا حالياً في موقع يمكنني من تأكيد أنه كان عملاً إرهابياً». كما أكد أن قوات الأمن ستبقي الطوق الواسع حول موقع الحادث لمدة معينة، وستعزز الدوريات في مناطق مختلفة من لندن على خلفية الهجوم، مضيفاً أن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، طلب تقديم موجز شخصي له بشأن العملية.

وسبق أن أعلنت شرطة العاصمة البريطانية أنها تتعامل مع «حادث» في جسر لندن، موضحة لاحقاً أن رجلاً نفذ عملية طعن أصيب إثرها عدة أشخاص. وقالت الشرطة، في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع «تويتر»: «في الساعة 13:38 تم استدعاء الشرطة على خلفية حادث طعن عند جسر لندن».

وقال مصدر أمني لـ«رويترز»، إن الشرطة البريطانية أطلقت النار على رجل أمس الجمعة، بعد حادث طعن في منطقة جسر لندن، بقلب العاصمة البريطانية، بينما ذكرت محطة «سكاي نيوز» التلفزيونية إن رجلاً قتل بالرصاص.

وأظهرت لقطات فيديو وصور على موقع «تويتر» بضع سيارات تابعة للشرطة وحافلات على الجسر وحافلة متوقفة تشغل عدة حارات.

وأعلنت شرطة لندن الجمعة أن عناصرها قتلوا على جسر لندن شخصاً كان في حوزته «متفجرات زائفة» بعدما تعرَّض عدد من الأشخاص للطعن في عملية «إرهابية».

وأغلقت السلطات البريطانية محطة مترو «جسر لندن»، وطلبت من المواطنين البقاء بعيداً عن موقع الحادث. وأظهر مقطع فيديو لحظة إطلاق النار على المشتبه به. وأظهر مقطع فيديو مدته 14 ثانية على «تويتر» تم تصويره من موقع مرتفع على الجانب الآخر من الشارع ما بدا أنهم 3 من ضباط الشرطة يتراجعون مبتعدين عن رجل راقد على الرصيف. وكان اثنان من الضباط يصوبان بندقيتيهما نحو الرجل الذي يمكن ملاحظة أنه يتحرك ببطء. ولم يتسنَّ لـ«رويترز» التحقق بشكل مستقل من اللقطات. وفي الوقت الذي نقلت فيه وكالة أنباء «بلومبرغ» عن الشرطة قولها إنها احتجزت أحد الأشخاص في منطقة جسر لندن، ذكرت وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية أن الشرطة أطلقت النار على شخص حاول الاعتداء على المارة فوق الجسر بسكين فأردته قتيلاً في الحال.

وقالت الشرطة في بيان: «تم استدعاء الشرطة الساعة 1:58 بعد الظهر لحادث طعن في مكان قريب من جسر لندن... اعتقلت الشرطة رجلاً، نعتقد أن عدداً من الأشخاص أصيبوا». وأغلقت أجهزة الطوارئ البريطانية جسر لندن الشهير فوق نهر التيمز وسط العاصمة أمس (الجمعة)، بعدما تحدثت تقارير إعلامية عن إطلاق نار في المكان.

وأوضحت: «شرطة لندن تعلن أنها تتعامل مع عملية الطعن على أنها (مرتبطة بالإرهاب) كإجراء احترازي».


وأفادت الشرطة: «نحن في المراحل الأولى من التعامل مع حادثة على جسر لندن»، في حين ذكر مراسل شبكة «بي بي سي» أنه سمع طلقين ناريين وشاهد شخصاً على الأرض سيطرت قوات الأمن عليه.

وقال متحدث باسم الشرطة في وقت سابق إنه يعتقد أن شخصاً ما أصيب بالرصاص. وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت بريطانيا مستوى التهديد الإرهابي على المستوى الوطني إلى «كبير» نزولاً من «حاد»، وهو أدنى مستوى منذ عام 2014. وأُغلقت محطة جسر لندن. وذكر شهود عيان لوسائل إعلام بريطانية أن الشرطة وصلت بسرعة إلى مكان الحادث بعد سماع دوي أعيرة نارية. وقال متحدث باسم الشرطة في وقت سابق إنه يعتقد أن شخصاً ما أصيب بالرصاص.

وقالت محطة «سكاي نيوز» التلفزيونية إن رجلاً قتل بالرصاص. وأعلنت خدمة الإسعاف عما سمّته «حادثاً كبيراً» في المنطقة. وكان جسر لندن مسرحاً لهجوم في يونيو (حزيران) عام 2017 عندما قاد 3 مسلحين سيارة «فان» وصدموا مارة ثم هاجموا أشخاصاً في المنطقة المحيطة، ما أسفر عن مقتل ثمانية. وفي وقت سابق من هذا الشهر، خفضت بريطانيا مستوى التهديد الإرهابي على المستوى الوطني إلى «كبير» نزولاً من «حاد»، وهو أدنى مستوى منذ عام 2014. وأُغلقت محطة جسر لندن.

وقالت شرطة العاصمة البريطانية، في بيان نشرته على حسابها الرسمي في موقع «تويتر»: «في الساعة 13:38 تم استدعاء الشرطة على خلفية حادث طعن عند جسر لندن». فيما نشر ناشطون في «تويتر» لقطات فيديو وصوراً توثق شاحنة تعرقل طريق السيارات على الجسر، مع وجود مجموعة من سيارات الشرطة والإسعاف في المكان. وأعلنت شرطة لندن أمس إصابة عدد من الأشخاص بجروح، وأفادت الشرطة بأنها تلقّت بلاغاً بشأن وقوع عملية طعن في المنطقة قرب جسر لندن الساعة 13:58 ت. غ. وأفادت: «تم اعتقال رجل، نعتقد أن عدداً من الأشخاص أصيبوا بجروح».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة