«حوار المنامة» يناقش التحديات الإقليمية بمشاركة خبراء عالميين

«حوار المنامة» يناقش التحديات الإقليمية بمشاركة خبراء عالميين

حروب المنطقة الرمادية والملاحة والفضاء السيبراني على «طاولة القمة الأمنية الـ15»
الخميس - 24 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 21 نوفمبر 2019 مـ
مرفأ البحرين المالي (إلى اليسار) ومركز البحرين التجاري العالمي في المنطقة الدبلوماسية في المنامة (أرشيفية - رويترز)
القاهرة: سوسن أبو حسين

ينطلق في العاصمة البحرينية المنامة، غداً (الجمعة)، وعلى مدار 3 أيام، مؤتمر «حوار المنامة IISS»، «قمة الأمن الإقليمي الـ15»، الذي تنظمه وزارة الخارجية البحرينية بالتعاون مع المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، وذلك بمشاركة كبار خبراء وصناع السياسة حول العالم في أكبر قمة سياسية غير رسمية في الشرق الأوسط، من أجل مناقشة التحديات الأمنية الأكثر إلحاحاً في المنطقة، إضافة إلى المشاركة في محادثات هدفها التوصل إلى حلول جديدة للتحديات التي تواجه الشرق الأوسط.

ومن المرتقب أن يشارك في جلسات المؤتمر على مدى 3 أيام، وزراء دفاع وخارجية ومسؤولون كبار من عشرات الدول. وتتناول جلسات المؤتمر موضوعات استراتيجية أبرزها: «الجغرافيات الاقتصادية الجديدة في الشرق الأوسط»، «السياسة الأميركية وعلاقات التحالف في المنطقة»، «المنافسة والتعاون الإقليميان»، «الدبلوماسية الدفاعية والاستقرار الإقليمي»، «أمن الملاحة البحرية في الشرق الأوسط»، «إدارة الصراع وتثبيت الاستقرار في المنطقة»، «الأمن السيبراني والتحديات العالمية والإقليمية»، «القانون الدولي والأمن في الشرق الأوسط»، «حروب المنطقة الرمادية والتهديدات غير المماثلة في الشرق الأوسط»، «الصراع وتثبيت الاستقرار في الشرق الأوسط»، و«الشرق الأوسط في السياق العالمي».

وتنطلق فعاليات المؤتمر غداً الجمعة باجتماعات ثنائية بين الوزراء والمسؤولين، تليها الجلسة الافتتاحية المتلفزة التي تحمل عنوان «الجغرافيات الاقتصادية الجديدة في الشرق الأوسط. ويشهد يوم السبت افتتاح القمة والمقدمة والكلمة الترحيبية، ومن المقرر عقد خمس جلسات، فيما تُعقد الأحد أربع جلسات خاصة متزامنة، قبل أن تناقش الجلسة العامة الختامية للمؤتمر «الشرق الأوسط في السياق العالمي».

ويستضيف «المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية»، خلال المؤتمر، منتدى لأبرز المفكرين الاستراتيجيين الشباب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليقدّموا اقتراحات سياسية تبلور حلولاً للتحديات الإقليمية. وسيمكّن المنتدى القادة الشباب من المشاركة مباشرة في إيجاد الحلول المبتكرة للسياسات الفعالة في المنطقة، كما أنه يتيح للقادة الشباب فرصة بناء شبكات من التواصل من أجل المشاركات الإقليمية.

ويشارك في برنامج 2019 خلال «حوار المنامة»، مجموعة من القادة الشباب في دول المنطقة، كالبحرين ومصر والسعودية والإمارات والكويت وعُمان والأردن.

ويتضمن برنامج القادة الشباب محورين أساسيين، يتضمن الأول جلسة مغلقة للقادة الشباب يناقشون فيها الأوضاع الحالية في المنطقة من خلال ورقتين قدمتهما الوفود المعنية، وهذا يوسع فهمهم للسياسة الخارجية المعاصرة. ويتضمن المحور الثاني مشاركة جميع القادة الشباب كممثلين للوفود في حوار المنامة الـ15».

يذكر أن البحرين تستضيف قمة حوار المنامة منذ العام 2004، بتنظيم مشترك بين وزارة الخارجية وأحد أهم معاهد الفكر الاستراتيجي في العالم، وهو المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية «آي آي إس إس، IISS»، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً له.


البحرين اخبار العالم العربي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة