النيابة العامة السويدية تسقط تهمة الاغتصاب عن جوليان أسانج

النيابة العامة السويدية تسقط تهمة الاغتصاب عن جوليان أسانج

الثلاثاء - 22 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 19 نوفمبر 2019 مـ
نائبة المدعي العام إيفا ماري بيرسون وفي الاطار جوليان أسانج (إ.ب.أ - رويترز)

أعلنت النيابة العامة السويدية، اليوم (الثلاثاء)، أنها تخلت عن التحقيق بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع «ويكيليكس» جوليان أسانج التي تعود إلى العام 2010.

وقالت نائبة المدعي العام إيفا ماري بيرسون في تصريح صحافي: «أعتبر أنه تم استنفاد كل إجراءات التحقيق التي يمكن اتخاذها. لكن الأدلة ليست قوية بما يكفي لتقديم لائحة اتهام».

وبدأت التحقيقات بعد أن اتهمت امرأة سويدية كانت قد التقت أسانج خلال مؤتمر لويكيليكس عام 2010 في ستوكهولم، الأسترالي بممارسة الجنس معها أثناء نومها. وقالت بيرسون: «أود أن أؤكد أن المدعية قدمت رواية (للأحداث) ذات مصداقية وموثوقة. إفادتها واضحة ومطولة ومفصلة. لكن عموما فإن تقييمي هو أن الأدلة قد ضعفت بطريقة لم يعد هناك أساب لمواصلة التحقيق».

يذكر أن أسانج البالغ من العمر 48 عاماً والقابع في أحد السجون البريطانية، أوقف في أبريل (نيسان) الماضي بعد سبعة أعوام من اللجوء إلى سفارة الإكوادور في لندن حيث توافرت له الحماية في عهد الرئيس رافاييل كوريا. لكن الأمور تبدلت مع تولي لينين مورينو الرئاسة خلفا لكوريا عام 2017.

ويواجه أسانج أيضا طلباً أميركياً لتسلّمه من بريطانيا باتهامات تندرج تحت قانون التجسس، مما يمكن أن يفضي إلى حكم بالسجن لمدة 175 عاما في سجن أميركي. ويتعلق معظم تلك الاتهامات بحصوله على معلومات سرية ونشرها على موقع ويكيليكس.

 


السويد ويكيليكز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة