الجيش الجزائري يقتل ثمانية مشتبهين بالإرهاب شرق البلاد

الجيش الجزائري يقتل ثمانية مشتبهين بالإرهاب شرق البلاد

الاثنين - 19 ذو الحجة 1435 هـ - 13 أكتوبر 2014 مـ رقم العدد [ 13103]

قالت وكالة الانباء الجزائرية، ان قوات الجيش الجزائري قتلت ثمانية يشتبه بأنهم متشددون في منطقة البويرة بشرق البلاد، بينما كانت تتعقب جماعة منشقة عن تنظيم القاعدة ذبحت سائحا فرنسيا الشهر الماضي.
ونقلت الوكالة عن مصدر أمني لم تحدده، قوله ان ثلاثة يشتبه في انهم متشددون قتلوا يوم الجمعة، بينما قتل خمسة آخرون في البويرة التي تقع الى الشرق من العاصمة الجزائر.
وتعد جبال البويرة معقلا لعناصر "تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي" وأيضا "جماعة جند الخلافة" المتطرفين.
وقال مصدر أمنى لـ"رويترز" ان أحد المتشددين الذين قتلوا أمس هو قائد كتيبة الفاروق؛ أحد أقوى العناصر المتبقية من "تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي" في الجزائر.
وأعلنت جماعة "جند الخلافة" الشهر الماضي انشقاقها عن "القاعدة" وبايعت زعيم ما يسمى تنظيم "داعش".
وبعدها مباشرة أعلنت "جند الخلافة" انها خطفت السائح الفرنسي ايرفيه جورديل خلال رحلة له في منطقة جبلية، وقامت بعدها بذبحه في تسجيل فيديو بثته على الانترنت.
وقالت الجماعة ان ذبح السائح جاء ردا على الضربات الجوية الفرنسية ضد تنظيم "داعش".


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة