بريطانية تصاب بحساسية من الماء بعد ولادة طفلتها الأولى

بريطانية تصاب بحساسية من الماء بعد ولادة طفلتها الأولى

الاثنين - 21 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 18 نوفمبر 2019 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أصيبت شيريل فارغويا من مدينة كارديف البريطانية بحالة طبية نادرة ألا وهي الحساسية من الماء، أي أنها لم تعد قادرة على التعرض للأمطار أو الاستحمام لكنها لن تتضرر من مياه الشرب، وذلك بعدما أنجنبت طفلتها الأولى.

ووفقاُ لصحيفة ميرور البريطانية، فوجئت الأم بأن جلدها به طفح كأنها تعرضت للقرص، وأن الأطباء نجحوا في تشخيص حالتها بعد مرور 6 أشهر.

وقالت شيريل (27 عاماً) إن إصابتها بهذه الحساسية كان أكثر الأشياء غرابة بالنسبة لها، وأنها بعدما عرفت بإصابتها انضمت إلى مجموعة بموقع «فيسبوك» تضم مصابات بنفس الحساسية النادرة. وذكرت أن الأمر كان صعباً بالنسبة لها في البداية، حيث كان مثيراً للقلق ودفعها للتفكير كيف ستتعايش مع هذه الحساسية، وكيف أنها لن تتمكن من الاستحمام في حمام السباحة أو في المحيط. ولفتت إلى أنها أصبحت حذرة عندما تمطر السماء، حيث إن أحد الأطباء حذرها من أنها قد تصاب بصدمة لو تعرضت لمياه الأمطار. وأوضحت أنها كانت تخاف من أن تستحم بمفردها بالمنزل خشية تعرضها لأي مكروه ولكنها بمرور الوقت بدأت تتكيف مع نمط حياتها الجديد. وأكدت أنها تغلبت، بمساعدة المختصين، على اكتئاب ما بعد الولادة وأصبحت واثقة وهي تتطلع إلى المستقبل، وأنها تدرس لتصبح مستشارة للصحة العقلية.
المملكة المتحدة منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة