السعودية تشارك في المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة في القاهرة

السعودية تشارك في المؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة في القاهرة

رأس وفدها نائب وزير الخارجية الأمير عبد العزيز بن عبد الله
الاثنين - 19 ذو الحجة 1435 هـ - 13 أكتوبر 2014 مـ

شاركت السعودية اليوم (الأحد) في المؤتمر الدولي لإعادة إعمار قطاع غزة المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة، والذي بدأت أعماله اليوم بمشاركة دولية واسعة.

ورأس وفد السعودية، إلى المؤتمر الأمير عبد العزيز بن عبد الله نائب وزير الخارجية، الذي التقى على هامش أعمال المؤتمر وزير الخارجية النرويجي بورج برينده، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك بين المملكة والنرويج في المجالات كافة، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأوضاع في قطاع غزة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في كلمته التي افتتح بها المؤتمر بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة الذي يعقد برعاية مشتركة بين مصر والنرويج، يؤكد تضامن الجميع مع شعب فلسطين في محنته وتقديم الدعم الأفضل واللازم لقيادته الشرعية ولحكومته الوطنية في جهودهم لإعادة إعمار قطاع غزة، الذي كان وسيظل جزءا أصيلا من دولة فلسطين التي تتطلع إلى استقلالها".

وعدّ الرئيس السيسي المؤتمر خطوة مهمة لدعم الجهود المصرية، التي انطلقت منذ اندلاع الأزمة الأخيرة في غزة، لافتا الانتباه إلى أن بلاده حملت على عاتقها مسؤولية حقن الدماء، والحفاظ على أروح الفلسطينيين الأبرياء وصيانة مقدرات الشعب الفلسطيني.

وأشار السيسي إلى أن جهود مصر استمرت لمتابعة ذلك الإنجاز لضمان تثبيته، وهو ما تحقق من خلال دعوتها الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، إلى استئناف المفاوضات غير المباشرة بالقاهرة في الشهر الماضي، للتوصل إلى تفاهمات حول القضايا المعلقة وتوافقهما على مواصلة المفاوضات خلال النصف الثاني من الشهر الحالي.

وأضاف الرئيس السيسي :" إنه بالتوزاي مع ذلك عملت مصر على رأب الصدع الفلسطيني، وذلك في إطار مسؤوليتها تجاه رعاية جهود المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام".


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة