غلق معبر الشلامجة بين العراق وإيران

غلق معبر الشلامجة بين العراق وإيران

الأحد - 20 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 17 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14964]

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية، أمس، أن منفذ الشلامجة الحدودي يعمل بصورة طبيعية أمام حركة التبادل التجاري، لكنها أكدت إيقاف حركة المسافرين في المنفذ نتيجة الاحتجاجات الموجودة في إيران.
وقال المتحدث باسم الهيئة علاء الدين القيسي في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه: إن «منفذ الشلامجة الحدودي يعمل بصورة طبيعية أمام حركة التبادل التجاري فقط، وتم توقف حركة المسافرين من العراق باتجاه إيران». وأضاف أن «ذلك جاء بناءً على طلب الجانب الإيراني بسبب الاحتجاجات الموجودة في الجانب الإيراني». وأوضح القيسي أن «جميع المسافرين الذين يرمون الدخول للعراق من العراقيين يدخلون بصورة طبيعية ودون أي تأخير».
وفي تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» أكد القيسي أن «الجانب الإيراني أبلغنا بإغلاق منفذي الشلامجة والشيب من جهتم، كما أبلغنا بعدم استقبال أي مسافر من جهتهم نتيجة قيام مظاهرات في المدن الإيرانية القريبة من المنفذين».
ونفى القيسي وجود ضحايا أو قيام المحتجين بغلق المنفذين، وأضاف: «لو صح هذا الكلام لما بقيت عملية التبادل التجاري بين البلدين مستمرة». وتتردد بعض أخبار في العراق عن خشية السلطات الإيرانية من قيام متظاهرين عراقيين بعبور الحدود للمشاركة ودعم المظاهرات هناك.
وكان شهود عيان أفادوا أمس بأن أعداداً كبيرة من المتظاهرين أغلقت منفذ الشلامجة الحدودي بين العراق وإيران، الذي يقع جنوب شرقي محافظة البصرة (550 كم جنوبي بغداد). وقال الشهود لوكالة الأنباء الألمانية إن مجاميع كبيرة من المتظاهرين تمكنوا أمس من السيطرة على الشارع الرئيسي المؤدي إلى منفذ الشلامجة الحدودي، وإيقاف حركة الشاحنات وحافلات نقل المسافرين بين العراق وإيران. ويعد منفذ الشلامجة أكبر المنافذ الحدودية بين العراق وإيران جنوبي العراق، ويشهد تدفقاً كبيراً للشاحنات وحركة المسافرين بين البلدين.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة