الأمير تشارلز يستعد لإطلاق مجموعة أزياء خاصة به

الأمير تشارلز يستعد لإطلاق مجموعة أزياء خاصة به

أرباحها ستذهب إلى مؤسسته الخيرية
السبت - 19 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 16 نوفمبر 2019 مـ
الأمير البريطاني تشارلز خلال زيارة إلى الهند (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

يتجه الأمير البريطاني تشارلز، نجل الملكة إليزابيث الثانية، نحو عالم الموضة على غرار دوقة ساسكس ميغان ماركل، زوجة ابنه الأمير هاري؛ حيث يستعد لإطلاق مجموعة أزياء جديدة خاصة به.

وستكون أرباح المجموعة المخصصة لكل من الرجال والنساء والتي سيطلقها بالشراكة مع مجموعة «يوكس نيت إيه بورتر غروب»، مخصصة لمؤسسة الأمير الخيرية، بحسب تقرير لصحيفة «إكسبرس» البريطانية.

ومن المقرر أن يبدأ بيع هذه الأزياء في الصيف المقبل على بعض مواقع الويب. وستكون قطع مجموعة الأزياء القادمة من تنفيذ نحو 12 حرفياً، ستة منهم طلاب إيطاليون وستة آخرون هم حرفيون ماهرون من اسكوتلندا.

وتم العثور على جميع الحرفيين الذين سينفذون التصاميم عن طريق إعلان كان قد وضع مسبقاً. كما تم تعزيز مهارات الحرفيين عبر دورات مكثفة خضعوا لها لمدة أربعة أشهر.

وأطلقت دوقة ساسكس خط الأزياء الخاص بها في وقت سابق من هذا العام، بالتعاون مع «جون لويس»، و«ميشا نونو»، و«ماركس آند سبنسر»، و«جيغسو»، لإنشاء مجموعة مختارة من الملابس التي تناسب مجالات العمل.

ومن بين كل قطعة تباع من مجموعة «سمارت سات»، يتم التبرع بقطعة واحدة لجمعية «سمارت وورك» الخيرية، والتي تهدف إلى تمكين النساء من دخول سوق العمل عبر تزويدهن بخزانة ملابس مناسبة.

وكشفت الدوقة النقاب عن المجموعة في سبتمبر (أيلول)، وتضمنت السترات والقمصان والسراويل وحقائب اليد التي تباع في متاجر «جون لويس» و«ميشا نونو» و«ماركس آند سبنسر» و«جيغسو».

واحتفل ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز يوم الخميس بعيد ميلاده الـ71 مع طلاب مدرسة في فندق تاج محل في مومباي، وذلك خلال بزيارة للهند لمدة يومين تركزت على التحديات الدولية، مثل التغير المناخي واستدامة الأعمال التجارية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.


المملكة المتحدة العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة