العراق يغلق منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران أمام المسافرين

العراق يغلق منفذ الشلامجة الحدودي مع إيران أمام المسافرين

بطلب من طهران على خلفية الاحتجاجات ضد زيادة أسعار الوقود
السبت - 19 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 16 نوفمبر 2019 مـ
محتجون إيرانيون يغلقون طرقاً في العاصمة طهران (رويترز)

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية في العراق، اليوم (السبت)، أن حركة المسافرين من العراق إلى إيران توقفت عبر منفذ الشلامجة الحدودي، بطلب من الجانب الإيراني، على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها إيران.

وقال بيان لهيئة المنافذ الحدودية في العراق إن منفذ الشلامجة الحدودي يعمل بصورة طبيعية أمام حركة التبادل التجاري فقط، أما حركة المسافرين فقد تم توقفها من العراق باتجاه إيران بناءً على طلب الجانب الإيراني، بسبب الاحتجاجات.

وأوضح أن «جميع المسافرين الذين يرمون الدخول إلى العراق من العراقيين يدخلون بصورة طبيعية ومن دون أي تأخير».

وكان شهود عيان أفادوا اليوم بأن أعداداً كبيرة من المتظاهرين أغلقت منفذ الشلامجة الحدودي بين العراق وإيران، الذي يقع جنوب شرقي محافظة البصرة (550 كلم جنوب بغداد).

وقال الشهود لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، إن مجاميع كبيرة من المتظاهرين تمكنوا اليوم من السيطرة على الشارع الرئيسي المؤدي إلى منفذ الشلامجة الحدودي، وإيقاف حركة الشاحنات وحافلات نقل المسافرين بين العراق وإيران.

ويعد منفذ الشلامجة أكبر المنافذ الحدودية بين العراق وإيران جنوب العراق، ويشهد تدفقاً كبيراً للشاحنات وحركة المسافرين بين البلدين.

واندلعت المظاهرات الغاضبة في كثير من المدن الإيرانية، صباح اليوم، على خلفية إعلان الحكومة المفاجئ عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود، فيما قُتِل شخص وأُصيب آخر خلال الاحتجاجات.

وشهدت مدن أصفهان وكجساران وبوشهر وسنندج (مركز محافظة كردستان) مسيرات ووقفات احتجاجية كبيرة أدت إلى شلل الحركة في وسط هذه المدن.

وعمد عدد من المحتجين في طهران إلى قطع طرق «أوتوستراد همت» و«أوتوستراد حكيم» عبر إطفاء محرك السيارات بغية الاحتجاج على رفع أسعار الوقود. كما أغلقوا «أوتوستراد إمام علي» أحد أکبر الطرق الرئیسیة في العاصمة.

كما أغلق آخرون أحد الطرق الرئيسية في مدينة أصفهان (وسط إيران) بالسيارات، رفضاً لتلك الزيادات المفاجئة. كذلك، شهدت مناطق شيراز وسلطان آباد، عاصمة محافظة فارس جنوب إيران، إغلاقاً للطرق، حيث عمد بعض المحتجين إلى إحراق الإطارات.

وبدأ المحتجون عصياناً مدنياً في عدد من المدن، من بينها جوهردشت كرج غرب طهران، وفي مركز محافظة كرمانشاه، وفي مدينة يزد وسط البلاد، وفي مدينة تبريز في الشمال الغربي، وردد المحتجون هتاف «روحاني الكذاب»، كما رددوا هتافات تطالب الشرطة بحماية المتظاهرين، بعد أنباء عن فض الشرطة الإيرانية للمظاهرات في عدة مدن بالقوة.


العراق ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة