رينارد: أجواء طشقند ليست في صالحنا

رينارد: أجواء طشقند ليست في صالحنا

«الخليجية» تدفع رابطة المحترفين لوضع جدولة جديدة للدوري السعودي
الخميس - 17 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14961]
رينارد يوجه لاعبيه خلال المران أمس (الشرق الأوسط)

أكد الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي معرفته الجيدة بمنافسه المنتخب الأوزبكي الذي سيلتقيه اليوم في المرحلة الخامسة من تصفيات آسيا المونديالية، عاداً المباراة بالمهمة في ظل نتائج فريقه السابقة في التصفيات، ولما تمثله ببلوغ الأخضر الصدارة، مشيرا إلى ضرورة خوض اللاعبين المباراة بنفس القوة التي كانوا عليها في المواجهات الماضية.
وأشار مدرب الأخضر إلى أن مباراة أوزبكستان ستكون الثالثة لفريقه خارج الأرض من أصل أربع مباريات خاضها المنتخب السعودي في التصفيات الآسيوية، لذلك سيسعى للخروج بنتيجة إيجابية منها، مع الحرص على استغلال اللعب على أرضنا في الجولات القادمة.
وأشاد رينارد بمنتخب أوزبكستان معتبراً إياه من المنتخبات المميزة في قارة آسيا، منوهاً أن جميع المنتخبات التي تواجهه تجد صعوبة في الفوز عليه، وأنه كمدرب يجب أن يعرف نقاط قوة وضعف المنافس، مشيراً إلى أن تفاوت درجات الحرارة بين السعودية وأوزبكستان سيكون في صالح الفريق المضيف، وهو ما يفسر سبب قراره بسفر البعثة مبكراً إلى طشقند من أجل التأقلم على الأجواء.
إلى ذلك، أكد محمد العويس حارس المنتخب السعودي إدراكهم كلاعبين أهمية مواجهتهم أمام أوزبكستان الليلة كونها تمثل الصدارة، منوهاً أنها لذلك تحظى بأهمية كبيرة حيث نسعى من خلالها إلى تحقيق الفوز.
وأضاف «حينما تضم مجموعتك منتخبات متطورة فإن هذا يجعل أمر خسارة النقاط محتملاً، الأهم أن نتعامل مع كل مباراة بشكل إيجابي ولا نخسر نقاطها كاملة».
واختتم المنتخب السعودي تحضيراته للمباراة يوم أمس على ملعب باختكور في مدينة طشقند، وذلك استعداداً لمواجهته المرتقبة بفريق أوزبكستان اليوم عند الثالثة عصراً بتوقيت السعودية، وانطلقت الحصة التدريبية وسط أجواء باردة تقدر بـ«12 درجة مئوية» بتدريبات لياقية خفيفة قبل شروع المدرب الفرنسي رينارد في وضع اللمسات الأخيرة على المنهجية التكتيكية التي سيدخل بها للمباراة، وذلك خلال المناورة الكروية بعد تقسيم اللاعبين لمجموعتين الأساسية والرديف، وشهدت التدريبات توجيه اللاعبين لعدد من النقاط الفنية. بينما واصل المدافع عبد الله مادو تمارينه الخاصة مع الجهاز الطبي.
من جهته أكد عبد الله مادو مدافع الأخضر على أهمية المرحلة كون أن مواجهتهم اليوم أمام المنتخب الأوزبكي تعتبر آخر مباراة من الدور الأول من التصفيات، منوهاً أن تفكيرهم كلاعبين منصب على الخروج بنتيجة إيجابية من أجل تصدر المجموعة والاقتراب من التأهل.
وقال مادو: «نفضل اللعب بالأجواء الباردة التي اعتبرها إيجابية لمضاعفة الجهود والحماس، واختياري لصفوف المنتخب واللعب بجانب زميلي زياد الصحافي سيساعد ذلك على التألق والإبداع في مركز الدفاع، وأصبح التفاهم بيننا مميزا، حيث لم يسجل في المباراتين السابقتين أي هدف ونتمنى أن نواصل على هذا المنوال، امتدادا لزملائنا السابقين الذين يتمتعون بالخبرة والإمكانيات».


السعودية كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة