نادال يجدد آماله... وقمة مصيرية بين ديوكوفيتش وفيدرر اليوم

نادال يجدد آماله... وقمة مصيرية بين ديوكوفيتش وفيدرر اليوم

تيم المتألق يحجز أول بطاقة لنصف نهائي بطولة الماسترز الختامية للتنس
الخميس - 17 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14961]
نادال (أ.ف.ب) - تيم (أ.ف.ب)

جدد الإسباني رافائيل نادال آماله في المنافسة على بطاقة العبور لنصف نهائي بطولة الماسترز الختامية للتنس المقامة في لندن حالياً بانتصاره المثير على الروسي دانييل مدفيديف الرابع 6-7 و6-3 و7-6 أمس، في حين تشهد البطولة مباراة قمة مصيرية بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الثاني والسويسري روجر فيدرر (الثالث) اليوم.
وحقق نادال عودة تاريخية في المجموعة الثالثة الفاصلة، حيث كان منافسه الروسي يتقدم 5-1 وفاز بخمسة أشواط متتالية ليفرض التعادل 6-6 ثم الفوز 7-6 ليجدد آماله في المنافسة بالمجموعة الأولى (مجموعة أندريه أغاسي) بعد أن خسر في الجولة الأولى أمام الألماني ألكسندر زفيريف. أما مدفيديف الذي خسر أيضاً اللقاء الأول أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف السادس فقد خرج من السباق رغم تبقي لقاء أخير له أمام زفيريف.
وفي مجموعة «بيورن بورغ» ستكون الأعين على مباراة القمة بين ديوكوفيتش وفيدرر اليوم بالجولة الثالثة والأخيرة بالدور الأول. وسقط ديوكوفيتش في الجولة الثانية أمام النمساوي دومينيك تيم الخامس، 7 - 6 و3 - 6 و6 – 7؛ ما سمح للأخير بضمان إحدى البطاقتين إلى نصف النهائي، بينما استعاد فيدرر توازنه، وأمله بالفوز على الإيطالي ماتيو بيريتيني بعد أن خسر الجولة الأولى أمام تيم أيضاً.
ومع خسارة كل من ديوكوفيتش وفيدرر مباراة وفوزهما في مباراة أصبح الصدام بينهما مصيرياً لحسم بطاقة التأهل الثانية للمجموعة التي خرج الإيطالي من سباقها مبكراً. وعن مواجهته المرتقبة في الجولة الأخيرة ضد ديوكوفيتش في إعادة لنهائي بطولة ويمبلدون التي أحرز لقبها الأخير بعد أن فرط السويسري بفرصتين للتتويج على إرساله، وعما إذا كان لا يزال متأثراً بتلك الهزيمة، قال فيدرر: «سنرى، لكني أعتقد أنني تجاوزت ما حصل»، مع إقراره بأنه احتاج إلى أسبوعين من أجل استيعاب الهزيمة.
وتابع: «خضنا الكثير من المباريات منذ حينها، وأعتقد أننا نحن الاثنان نتطلع إلى ما حصل على أنه مباراة رائعة... في الواقع، من الجيد بالنسبة لي أن أواجهه مجدداً. ستتاح لي فرصة استعادة اعتباري منه أو شيء من هذا القبيل، لكن في نهاية اليوم أنا هنا من أجل خوض بطولة الماسترز الختامية وليس نهائي ويمبلدون».
من جهته، وصف النمساوي تيم المباراة التي حقق فيها انتصاراً رائعاً على ديوكوفيتش بأنها على الأرجح الأفضل في مسيرته على الإطلاق.
وسدد المصنف الخامس عالمياً البالغ من العمر 26 عاماً 50 ضربة ناجحة، ومن بينها الكثير من الضربات الخلفية المذهلة، ليهزم ديوكوفيتش الفائز باللقب خمس مرات. وقال تيم: «هذه على الأرجح أفضل مباراة لعبتها على الإطلاق. كانت مباراة ملحمية بحق، وتحدث من فترة لأخرى في هذه البطولات الكبيرة. احتوت على كل شيء تحتاج إليه مباراة مثل هذه. كان يسدد ضربات رائعة، وكنت أسدد ضربات رائعة. الأمر يتعلق فقط بالحظ وقد كان إلى جانبي قليل في الشوط الفاصل بالمجموعة الثالثة».
ولم يسبق للاعب النمساوي تجاوز دور المجموعات في مشاركاته الثلاث السابقة في البطولة، لكنه فاز الآن على فيدرر وديوكوفيتش في مباراتين متتاليتين ليحجز مكانه في الدور قبل النهائي.


المملكة المتحدة تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة