الجولة الـ10 تشهد استخدام الرذاذ المتلاشي رغم معارضة المهنا

الجولة الـ10 تشهد استخدام الرذاذ المتلاشي رغم معارضة المهنا

تحذير جديد للحكام من حسابات التواصل الاجتماعي
السبت - 17 ذو الحجة 1435 هـ - 11 أكتوبر 2014 مـ
الرذاذ المتلاشي ستجري الاستعانة به رسميا في الجولة الـ10 من دوري المحترفين السعودي

يُنتظر أن تبدأ لجنة الحكام بالاتحاد السعودي لكرة القدم الإلزام في الاستعانة بـ«الرذاذ المتطاير»، بدءا من الجولة الـ10 من دوري عبد اللطيف جميل، التي تعقب مباشرة منافسات كأس الخليج المقبلة (22)، المقررة في العاصمة الرياض.
وطلبت لجنة الحكام من شركة «صلة» الرياضية بشكل رسمي توفير الرذاذ للبدء في استخدامه، كحال عدد من الدول حول العالم، خصوصا في الدول المتقدمة في كرة القدم، مثل البرازيل والأرجنتين، فضلا عن بعض الدول الأوروبية التي بدأت ذلك قبل استخدامه في نهائيات كأس العالم الماضية 2014.
وقال رئيس لجنة الحكام للاتحاد السعودي عمر المهنا إنه تحدث شخصيا مع الدكتور راكان الحارثي في هذا الخصوص، وسيجري توفير هذا الطلب من قبل الشركة في أسرع وقت ممكن، ورغم أن المهنا نفسه يعارض استخدام هذا البخاخ، كونه (كما يرى) يقلل من هيبة الحكم داخل الملعب، فإن تواصل الاقتراحات من قبل أعضاء في الاتحاد السعودي، وكذلك كثرة احتجاجات مسؤولي الأندية على التحكيم جعل لجنة الحكام تتنازل عن قناعتها، وتوافق على مثل هذه المقترحات التي من شأنها أن تطور المستوى التحكيمي، خصوصا أن تنظيم حائط الصد يستغرق أحيانا 30 ثانية، وقد بدأت قطر استخدام البخاخ أخيرا، لتكون بذلك أولى الدول الخليجية استخداما له، من خلال دوري النجوم هناك.
ويرى متابعون لكرة القدم أن الرذاذ المتطاير يساعد على جعل اللعبة أكثر سرعة، وتختزل الوقت الذي يضيع في الضربات الحرة، بدلا من أن يقوم الحكم، وأحيانا الحكم المساعد، بتحديد المكان الذي يجب أن يقف عليه لاعبو حوائط الصد، من خلال التوجيهات الشفهية، مما يضيع كثيرا من الوقت خلال تلك الأخطاء.
ويُستخدم الرذاذ المتلاشي في كرة القدم للحفاظ على إبقاء اللاعبين بعيدين عن الكرة 10 ياردات، عند تنفيذ الركلة الحرة، بحيث يرسم نصف دائرة حول الكرة، ثم يسير 10 ياردات قبل رش خط في المكان الذي يجب على الخط الدفاعي الوقوف فيه وعدم تخطيه، وقد استُخدم هذا الرذاذ المتلاشي لمواسم في كرة القدم البرازيلية والأرجنتينية، وسجل نجاحا كبيرا في وقف التعدي على الركلات الحرة، وجرت تجربته للمرة الأولى في المسابقات الكبرى التي يشرف عليها الاتحاد الدولي (فيفا)، في كأس العالم تحت 20 سنة عام 2013، قبل استخدامه في كأس العالم 2014 في البرازيل، وبات حاليا يُستخدم في أكبر الدوريات بالعالم كالدوري الإنجليزي والدوري الإسباني وغيرهما.
ويحتوي الرذاذ على خليط من البيوتان والايزوبيوتان وغاز البروبان.. وهذا الخليط مصنوع من الرغوة والماء والمواد الكيميائية الأخرى بعد أن يُفرغ ينخفض ضغطه، فيتمدد ويكوِّن قطرات من الماء تعلوها الرغوة. ويتبخر بعد نحو دقيقة، تاركا وراءه الماء فقط.
وكانت لجنة التحكيم بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قد وافقت، في أغسطس (آب) الماضي على استخدام الرذاذ المتلاشي لتحديد مسافات وقوف اللاعبين عند تنفيذ الركلات الثابتة في مبارياته، سواء في دوري الأبطال أو دوري أوروبا أو في منافسات المنتخبات الوطنية.
على صعيد متصل بالتحكيم السعودي، جددت رئاسة اللجنة تأكيدها على ضرورة إغلاق جميع منسوبيها من الحكام حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وتحديدا «تويتر»، حيث تكون هناك عقوبات لمن لم يلتزم بهذا القرار بشكل فوري.


اختيارات المحرر

فيديو