ديوكوفيتش يتخطى فيرير ليواجه فيدرر في نصف النهائي

ديوكوفيتش يتخطى فيرير ليواجه فيدرر في نصف النهائي

الإسباني لوبيز يلتقي الفرنسي سيمون في المربع الذهبي لبطولة شنغهاي للتنس
السبت - 17 ذو الحجة 1435 هـ - 11 أكتوبر 2014 مـ
فيدرر - ديوكوفيتش

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم فوزه رقم 29 على التوالي في الصين، بعدما فاز على الإسباني ديفيد فيرير 6 - 4 و6 – 2، أمس، ليصعد إلى المربع الذهبي لبطولة شنغهاي لتنس الأساتذة للعام الثالث على التوالي، حيث غريمه السويسري روجيه فيدرر، المصنف الثاني، الذي تغلب على الفرنسي جوليان بينيتو بنتيجة 7 - 6 و6 - صفر، أمس، أيضا.
وحقق ديوكوفيتش فوزه رقم 13 مقابل 5 هزائم أمام فيرير، الذي يتطلع إلى حجز إحدى البطاقات الـ5 المتبقية للبطولة الختامية للموسم التي تنطلق في الـ9 من نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل في لندن.
تجدر الإشارة إلى أن ديوكوفيتش لم يخسر أمام فيرير منذ عام 2011.
وقدم الصربي أداء قويا خلافا لمباراته أمام الكازاخستاني ميخائيل كوكوشكين، حيث احتاج إلى ساعتين و6 دقائق للتغلب عليه في 3 مجموعات.
ويبحث ديوكوفيتش عن لقبه السادس هذا الموسم والـ20 في دورات الماسترز (بينها ثلاثة هذا الموسم)، بينما فشل فيرر الساعي للتأهل إلى بطولة الماسترز التي تجمع أفضل 8 لاعبين الشهر المقبل في لندن، في تحقيق الفوز على ديوكوفيتش منذ 2011.
وكان فيرير يأمل في أن يصبح ثاني لاعب إسباني يصل إلى المربع الذهبي في شنغهاي، بعد فوز مواطنه فيليسيانو لوبيز على الروسي ميخائيل يوجني 5 - 7 و6 - 4 و6 - 4 في دور الـ8.
ويلتقي لوبيز في المربع الذهبي مع الفرنسي جايل سيمون، الذي تغلب على التشيكي توماس برديتش المصنف السادس على العالم 7 - 6 (7 - 4) و4 - 6 و6 - صفر.
وستكون مواجهة ديوكوفيتش وفيدرر قمة مبكرة في الدور قبل النهائي لبطولة شنغهاي ثامن دورات الماسترز (1000 نقطة) البالغة جوائزها نحو 5.‏6 مليون دولار.
ويُعد فوز فيدرر على بينيتو هو السادس للبطل السويسري في تاريخ لقاءاته المباشرة مع نظيره الفرنسي، مقابل هزيمتين فقط.
وقال فيدرر عقب فوزه بالمباراة: «كنت أريد فقط المحافظة على أدائي الجيد في اللقاء، ما زال هناك القليل من البطولات المتبقية هذا الموسم، أنا سعيد للغاية، لكوني ألعب بصورة أكثر حرية هذا العام، وعلى نحو أفضل».
وتأتي مباراة ديوكوفيتش مع فيدرر في البطولة تكرارا للقائهما في المباراة النهائية لبطولة إنجلترا المفتوحة (ويمبلدون)، التي انتهت بفوز اللاعب الصربي، الذي فاز في 18 مباراة على فيدرر مقابل 17 انتصارا للسويسري.
ويحاول فيدرر، الذي صعد للدور قبل النهائي للمرة الـ11 من إجمالي 14 بطولة هذا العام، التتويج بلقب دورة شنغهاي للمرة الأولى منذ أن تحولت لبطولة أساتذة فئة 1000 نقطة في 2009، بعد أن استضافت البطولة الختامية للموسم بين عامي 2005 و2008.
من جانبه، صرح ديوكوفيتش قائلا: «روجيه أحد أفضل لاعبي التنس على مر العصور، ولا يوجد لاعب يتفوق بصورة واضحة عن الآخر، أعتقد في كل مرة أواجه فيها فيدرر أن المباراة بيننا مثل أفلام الرعب».
وأضاف اللاعب الصربي: «إنه تحدّ كبير لكل منا بالفعل. نريد أن نعطي كل ما في وسعنا من أجل تحقيق الفوز».
ويذكر أن الخسارة الأخيرة لديوكوفيتس في الصين ترجع إلى عام 2010، وتحديدا في نصف نهائي دورة شنغهاي، وكانت أمام فيدرر.
وتأهل فيدرر وديوكوفيتش ورافائيل نادال إلى البطولة الختامية للموسم، التي تقام الشهر المقبل في لندن.
في المقابل، حقق الإسباني لوبيز فوزه الـ37، مقابل 22 هزيمة في الموسم الحالي، بعد أن حقق فوزه الـ5 خلال 8 مباريات أمام يوجني.
وقال لوبيز: «من الرائع التأهل إلى المربع الذهبي لإحدى بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة. هذه هي المرة الثالثة التي أصل فيها إلى الدور قبل النهائي».
وتوقع لوبيز مباراته المقبلة أمام سيمون بأن تكون غاية في الصعوبة بالنسبة له، وقال: «ينبغي أن أتحلى بروح المغامرة. إنه لاعب واثق من نفسه».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة