الجمهور الصيني يتطلع لمواجهة ميسي ونيمار اليوم

الجمهور الصيني يتطلع لمواجهة ميسي ونيمار اليوم

في القمة الكلاسيكية الودية بين الأرجنتين والبرازيل
السبت - 17 ذو الحجة 1435 هـ - 11 أكتوبر 2014 مـ
صينية تقف أمام ملصق ضخم للإعلان عن مواجهة ميسي ونيمار في قمة الأرجنتين والبرازيل اليوم (رويترز)

تتجه الأنظار اليوم نحو العاصمة الصينية بكين التي تحتضن كلاسيكو منتخبي البرازيل والأرجنتين والذي سيكون له نكهة خاصة بوجود نجمي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي ونيمار كل في جهة. وبدأ ثنائي ميسي - نيمار يظهر انسجاما ملحوظا في صفوف برشلونة، حيث يؤدي التفاهم بينهما إلى تبادل رائع للكرات الحاسمة التي تترجم إلى أهداف.
لكن النجمين سيتواجهان اليوم، ميسي العائد إلى صفوف منتخب التانغو بعد غياب عن آخر المباريات الودية التي أعقبت كأس العالم ما عرضه لانتقادات كثيرة من الصحافة والجمهور، ونيمار لإكمال مسيرة استعادة الثقة والهيبة للبرازيل بعد الخروج الكارثي أمام ألمانيا في نصف نهائي المونديال.
ولم يشارك ميسي في مباراة الإعادة لكأس العالم التي جمعت الأرجنتين وألمانيا وفازت فيها الأولى 4 - 2، بقيادة المدرب خيراردو مارتينو، الذي كان اشرف على ميسي في برشلونة الموسم الماضي.
وقد حل مارتينو خلفا لأليخاندرو سابيلا الذي قاد المنتخب الأرجنتيني إلى نهائي مونديال البرازيل قبل أن يخسر أمام ألمانيا صفر - 1 في المباراة النهائية.
وفي حين أعلن مارتينو أنه قد يفتح الباب أمام انضمام مهاجم يوفنتوس كارلوس تيفيز إلى المنتخب بعد أن استبعده سابيلا في الفترة الماضية، فإنه لا يزال يعتمد تقريبا على نفس التشكيلة التي شاركت في كأس العالم وأبرز أفرادها فضلا عن ميسي، بابلو زاباليتا ومارتن ديميكيلس وخافيير ماسكيرانو وأنخل دي ماريا وسيرخيو أغويرو وغونزالو هيغواين.
في المقابل، بدأ منتخب البرازيل سعيه لبدء مرحلة جديدة بقيادة مدربه ونجمه السابق كارلوس دونغا الذي قاد منتخب السامبا إلى فوزين خجولين حتى الآن بنتيجة واحدة 1 - صفر على كولومبيا والإكوادور.
وقد استدعى دونغا دماء جديدة على غرار مدافعي سسكا موسكو الروسي ماريو فرنانديس وإنترميلان الإيطالي دودو لخوض الجولة الآسيوية، حيث يلتقي منتخب البرازيل أيضا مع اليابان في سنغافورة الأسبوع المقبل.
وعين دونغا مدربا للبرازيل خلفا للويز فيليبي سكولاري بعد كأس العالم. وقال دونغا الذي قاد البرازيل إلى لقب مونديال 1994 لكنه أقيل كمدرب للبلاد بعد فشله بتخطي ربع نهائي مونديال 2010: «لا فائدة من تغيير كل الأمور. يجب أن نبني قاعدة ونهدف إلى الاستمرارية. ينبغي أن نمنح الشبان الهدوء ونستفيد من حماستهم». وتابع: «سيكون أمر مختلفا بالنسبة للصينيين أن يشاهدوا سوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين، كما ستكون مباراة مهمة بالنسبة لنا». وقد عاد لاعب وسط ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني سابقا وساو باولو حاليا كاكا إلى تشكيلة المنتخب البرازيلي للمرة الأولى منذ أكثر من عام ونصف العام، واستفاد كاكا، الفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2007، من إصابة ريكاردو غولارت خلال تمارينه مع فريقه كروزيرو من أجل تسجيل عودته إلى المنتخب وذلك للمرة الأولى منذ مارس (آذار) 2013. وسيغيب عن المنتخب البرازيلي مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي ماركينيوس بسبب إصابة في فخذه تعرض لها مع فريقه في دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة (3 - 2)، وقد عوضه دونغا بمدافع إنترميلان الإيطالي جوان.
ومن أبرز لاعبي منتخب البرازيل فضلا عن نيمار وكاكا، دافيد لويز وميراندا وفيليبي لويز وفرناندينيو ووليان، وروببييو.
وقاد دونغا مران أمس دون إعطاء أي دلالات عن التشكيل المتوقع لمنتخب السامبا في مباراة الغد.
وعمد دونغا خلال التدريبات إلى تقسيم اللاعبين إلى 3 مجموعات خلال المران الذي شهد تناوب اللاعبين في الانتقال بين المجموعات الثلاث من وقت إلى آخر.
وخاض الحراس الثلاثة جيفرسون ورافائيل كابرال ومارسيلو جروهي الذين ضمهم دونغا تدريباتهم تحت قيادة المدرب كلاوديو تافاريل الحارس المخضرم السابق. وتنحصر مشكلة دونغا في غياب لاعبي خط الوسط المهاجم بعد الإصابة التي تعرض لها كل من راميريز وفيرناندينو.
وأعرب المهاجم البرازيلي نيمار عن أمله في الفوز على زميله ليونيل ميسي عندما يتواجهان اليوم.
وأكد نيمار أنه يشعر بالفخر للعب بجوار ميسي في برشلونة، ولكن ذلك لا يمنعه من السعي لتحقيق الفوز عليه.
وشدد نيمار على أنه في الوقت الذي يشعر فيه بسعادة شديدة للعب في نفس الفريق الذي يضم اللاعب الفائز بالحذاء الذهبي لأفضل لاعب في العالم 4 مرات، فإنه يتمنى أن يلحق الهزيمة بميسي. وقال نيمار لوسائل الإعلام في بكين: «اللعب بجوار ميسي شرف كبير لي، إنه أفضل لاعب في العالم».
وتابع «أتمنى ألا يحظى ميسي بيوم جيد وألا يحظى بفرصة لمس الكرة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة