مقتل ستة أشخاص وإصابة 20 في هجوم انتحاري أمام بنك في مدينة قندهار

مقتل ستة أشخاص وإصابة 20 في هجوم انتحاري أمام بنك في مدينة قندهار

السبت - 25 شوال 1434 هـ - 31 أغسطس 2013 مـ رقم العدد [ 12695]
آثار التفجير الانتحاري تبدو على مدخل وواجهة بنك في مدينة قندهار أمس (رويترز)

فجر انتحاري نفسه في هجوم أمام بنك في مدينة قندهار الجنوبية، أمس، مما أدى إلى مقتل ستة أفعان وإصابة 20 آخرين كانوا يصطفون لتسلم رواتبهم من البنك، بحسب مسؤولين.

وقال جواد فيصل، المتحدث باسم حاكم ولاية قندهار، لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «الهجوم وقع في مدينة قندهار قرب فرع بنك نيو كابل، وكان رجال شرطة ومدنيون متجمعين أمام المصرف لتسلم رواتبهم». وأضاف أن من بين الضحايا رجال شرطة ومدنيين. وقال المكتب الإعلامي في ولاية قندهار في بيان «للأسف الشديد العدد الأولي للضحايا يظهر وقوع ستة قتلى وإصابة 20 بجروح في هذا المكان المكتظ من المدينة. ومعظم الضحايا كانوا من المدنيين الذين جاءوا للبنك للقيام بمعاملاتهم اليومية». وأكد مدير المكتب الإعلامي أحمد ضيا دوراني الهجوم، وقال إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 22 آخرون. وقال إن سبعة من الجرحى هم رجال الشرطة، والباقي من المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن المسؤولين الأفغان يلقون باللوم على مسلحي طالبان الذين يشنون حربا منذ نحو 12 عاما ضد حكومة حميد كرزاي المدعومة من الغرب.

وتعتبر مناطق جنوب أفغانستان معاقل لمسلحي طالبان الموجودين بقوة في ولاية قندهار. وقد ألحق الانفجار ضررا بعدد من المباني، بينها مصرف ومتاجر صغيرة، إضافة إلى بعض السيارات. ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» للأنباء عن طبيب في مستشفى قندهار قوله إن المستشفى تسلم خمس جثث على الأقل، إضافة إلى 25 مصابا. وتعتبر مناطق جنوب أفغانستان معاقل لمسلحي طالبان الموجودين بقوة في ولاية قندهار.

من جهة أخرى، أدى انفجار قنبلة على حافة الطريق عند مرور آلية تقل مدنيين في ولاية هلمند مساء الأحد إلى سقوط 12 قتيلا بينهم امرأة، كما قال حاكم الولاية عمر زواك لوكالة الصحافة الفرنسية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة