ألونسو: {رالي العلا نيوم} أكبر حافز لسباق داكار السعودية

ألونسو: {رالي العلا نيوم} أكبر حافز لسباق داكار السعودية

الأربعاء - 16 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 13 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14960]
الإسباني فرناندو ألونسو (الشرق الأوسط)
الرياض: «الشرق الأوسط»
واصل السائق الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم مرتين سابقاً في فورمولا 1 استعداداته لمشاركته في رالي داكار السعودية 2020، وذلك بحلوله ثالثاً في رالي العلا نيوم ليصل للمرة الأولى في تاريخه إلى منصة التتويج في السباقات الصحراوية.
وجاءت نتيجة السباق في توقيتٍ مثالي للسائق الإسباني المخضرم، الذي يستعد لخوض أولى تجاربه على الإطلاق في رالي داكار الذي تحتضنه المملكة للمرة الأولى في تاريخ الشرق الأوسط وآسيا من 5 إلى 17 يناير (كانون الثاني) المقبل.
وعن مشاركته في رالي العلا نيوم قبل انطلاق رالي داكار السعودية 2020 بشهرين، قال ألونسو: «لقد كان استعداداً مثالياً لداكار، فقد تعرفنا عن قرب على جغرافية المكان، حيث إن التضاريس مشابهة لحدٍ كبير لما سنواجهه في داكار».
وأضاف بطل الفورمولا 1 السابق: «كان شعوراً رائعاً أن أنهي السباق في المركز الثالث وأصل إلى منصة التتويج في سباق صحراوي للمرة الأولى في حياتي، كما أن حدوث ذلك في المملكة العربية السعودية وفي هذا التوقيت يمنحني دفعة كبيرة من الثقة قبل داكار».
وامتد رالي العلا نيوم لمسافة 765 كيلومترا على أربع مراحل قطعها السائقون على مدار خمسة أيام، وهو ما عبر عنه ألونسو قائلاً إنها كانت «فرصة رائعة» لمعايشة الظروف الجغرافية والمناخية المتوقعة أثناء رالي داكار السعودية.
وفاز السائق السعودي يزيد الراجحي برالي العلا نيوم محتلاً المركز الأول، فيما احتل مواطنه ياسر بن سعيدان المركز الثاني وأكمل ألونسو ثلاثي منصة التتويج. وبدأ ألونسو مشاركته في رالي العلا نيوم بشكلٍ متميز في اليوم الأول للسباق، واستمر في تحسين أدائه في اليومين الثاني والثالث ليصل بفريقه إلى منصة التتويج في اليوم الأخير للسباق.
وعن استعداداته لداكار، قال ألونسو: «سنستمر في خططنا واستعداداتنا خطوة بخطوة حتى نصل إلى أعلى درجات التكيف والجاهزية في أقرب وقت ممكن».
ويتألف رالي داكار السعودية 2020 من 12 مرحلة يتنافس من خلالها المتسابقون على مسار يجمع تاريخ المملكة العريق بحاضرها المشرق ومستقبلها الواعد، ابتداءً من جدة، عروس البحر الأحمر، وصولاً إلى نيوم مدينة المستقبل، ومروراً بالمواقع التاريخية لمدينة الرياض ليواجهوا تحديا غير مسبوق عند وصولهم إلى صحراء الربع الخالي، حيث الكثبان الرملية اللامتناهية ومنها إلى خط النهاية في منطقة القدية.
وكشفت الهيئة العامة للرياضة عن أن عدد الجنسيات الجاهزة للمشاركة في رالي داكار السعودية 2020 بلغ حتى الأسبوع الماضي أكثر من 56 جنسية، متأهبة لخوض السباق وتصدرت فرنسا وإسبانيا والأرجنتين والتشيك وهولندا قائمة الدول الأكثر طلباً للمشاركة في هذا الرالي المكون من 12 مرحلة، تمنح المتسابقين من 56 جنسية فرصة التسابق على مسار سيكون مثيرا ولافتا وغير مسبوق.
ووجه عدد من المتسابقين المعروفين في سباقات الراليات العالمية الدعوة للمشاركة في رالي داكار السعودية 2020، حيث وجهت المتسابقة الإسبانية «ليا سانز» التي شاركت في 9 سباقات ماضية الدعوة عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في هذا الرالي المرتقب، فيما أكد المتسابق الصيني «وي هان» أن المشاركة في رالي داكار السعودية 2020 كان حلماً له، موجهاً الدعوة لجميع زملائه المتسابقين بسرعة التسجيل للمشاركة في هذا الرالي العالمي.
من جهته، رحب الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة بالمتسابقين من مختلف دول العالم، قائلا إن «السعودية ترحب بجميع السائقين القادمين من أكثر من 56 دولة مختلفة للمشاركة في رالي داكار السعودية 2020، وهذا العدد الكبير من الجنسيات دليل على العمل الدؤوب الذي تقوم به المملكة بانفتاحها على العالم وتنظيمها لأهم الأحداث الرياضية والترفيهية لمواطني وسكان المملكة وكذلك للسائحين القادمين من الخارج».
فيما كشف الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، أن النسبة الأكبر من مجريات السباق ستكون على تضاريس صحراوية مختلفة، حيث قال: «ستكون النسبة الأكبر من مجريات السباق على تضاريس صحراوية مختلفة، من أجل إضافة نكهة خاصة لهذا السباق، والمرور بإحدى أشهر الصحاري، وهي صحراء الربع الخالي، ليتسنى للمتسابقين المشاركة وخوض مغامرة لم تتهيأ لهم من قبل».
السعودية العلا مدينة نيوم رالي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة