العثور على غواصة أميركية مفقودة منذ الحرب العالمية الثانية

العثور على غواصة أميركية مفقودة منذ الحرب العالمية الثانية

الثلاثاء - 15 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 12 نوفمبر 2019 مـ
صورة للغواصة «يو إس إس غرايباك» نشرتها منظمة «لوست 52 بروجكت» على موقعها الرسمي
أوكيناوا: «الشرق الأوسط أونلاين»
عُثر على غواصة أميركية مفقودة منذ عام 1944 كانت قد تعرضت لهجوم من طائرة يابانية خلال الحرب العالمية الثانية، في قاع بحر الصين الشرقي، حسبما أعلنت منظمة تبحث عن السفن الأميركية المفقودة، أمس (الاثنين).
وأوضحت المنظمة المعروفة باسم «لوست 52 بروجكت»، وهي منظمة مكرسة لتوفير إحصاءات عن البحارة المفقودين لأسرهم وللبلاد، أن الغواصة «يو إس إس غرايباك» قد تم العثور عليها قبالة ساحل أوكيناوا في اليابان.
واختفت الغواصة وعلى متنها طاقم مؤلف من 80 رجلا عام 1944. ولم يتم العثور على حطامها منذ ذلك الحين لأن المعلومات التي سجلها اليابانيون حول مكان سقوطها قد ترجمت بشكل غير صحيح، مما أدى إلى لغز دام 75 عاما.
وتمكنت منظمة «لوست 52 بروجكت» من العثور على الغواصة بعد الاطلاع على وثائق عسكرية بالإحداثيات الصحيحة.
واستخدمت المنظمة في 5 يونيو (حزيران) الماضي مركبات ذاتية القيادة تحت سطح البحر للعثور على الحطام، الذي وجدته بالفعل على بعد 80 كيلومترا من جنوب أوكيناوا وعلى عمق نحو 430 مترا.
ومن جهتها، أكدت البحرية الأميركية أن الغواصة التي عثر عليها هي الغواصة «يو إس إس غرايباك»، وتم إبلاغ أسر أفراد الطاقم الـ80 بالخبر.
أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة