رسائل دعم لمطرب مصري يفكر في الاعتزال بسبب مرض جلدي

رسائل دعم لمطرب مصري يفكر في الاعتزال بسبب مرض جلدي

الاثنين - 14 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 11 نوفمبر 2019 مـ
المطرب المصري رامي جمال (إنستغرام)
القاهرة: سارة ربيع
صدم المطرب المصري رامي جمال، متابعيه اليوم (الاثنين)، بإعلانه أنه يفكر في الاعتزال بعد إصابته بمرض البهاق الجلدي.

ونشر المطرب الشاب عبر حسابه الشخصي على موقع الصور «إنستغرام»، تفاصيل إصابته بالمرض وما يعانيه من ردود أفعال محبطة من المقربين من حوله، في التعامل الذي وصل إلى حد الخوف من العدوى كما ذكر.

وكتب جمال: «الحمد لله الذي أحبني فابتلاني وقدرني على الصبر، منذ فترة ظهرت بقع بيضاء في جسمي وبالكشف عرفت أنه مرض البهاق، وجربت أنواعاً كثيرة من العلاج والأطباء لكن دون فائدة، وعلمت أن الحالة النفسية تؤثر، مما جعل البقع تزيد في الظهور وتثير تساؤل المحيطين». وأضاف: «ما يقرب من عام وأنا فعلياً أتعب بشدة أثناء التصوير أو حضور حفلات لإخفاء إصابتي، مما دفع البعض لنصيحتي بترك المجال الفني واختيار مجال آخر للعمل». وأكمل حديثه: «فكرت في الأمر، ووجدت أنى أمام حلين، أولا أن أعتزل وأترك الفن رغم حبي له، أو لا أداري إصابتي وتتقبلوني هكذا، وترحموا كل من ابتلاهم الله من نظرة أن شكله غريب». وأنهى حديثه بشكر عائلته الداعمة له.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، حالة من الدعم والتقدير للمطرب الشاب، من قبل الفنانين العرب والمصريين، وكذلك من المتابعين.

وغردت الفنانة اللبنانية إليسا على موقع التغريدات «تويتر»: «ممنوع تغيب وممنوع يكون البهاق عذرا لغيابك، في ناس ابتليت بالكذب والخيانة والسرقة وما هزت، وجودك أساسي ومتل ما أنت بتقول: أصل الحكاية مش حكاية (شكل)... حكاية روح».

ونشر المطرب المصري تامر حسني رسالة دعم موجهة إلى جمال مشبهاً إصابته بالبهاق، بإصابة المطرب العالمي مايكل جاكسون، متمنياً أن يكون «أسطورة» مثله.

وقالت المطربة التونسية لطيفة: «لا تفكر هكذا، دي حاجة حصلت لناس كثيرة، ونحن نحبك لموهبتك وفنك وكل جمهورك وأنا منهم ننتظر جديدك دائماً».

وتصدر وسم #رامي_جمال قائمة أكثر التغريدات تداولا في مصر، وتبادل فيه المستخدمون قصصاً من الدعم ودعوات إلى تغيير نظرة المجتمع المصري والعربي إلى الإصابة بالبهاق على أنه أمر يجب إخفاؤه.

وقالت د. نرمين بدير، استشاري الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة حلوان، إن البهاق مرض تؤثر فيه الضغوط النفسية بشكل كبير، ولكنه لا يؤثر على كفاءة أجهزة الجسم ولا على أداء وظائفها، فلا علاقة للإصابة وترك أي مجال، ولكن الأمر يتعلق بنظرة المجتمع والمحيطين، وترى أن ما عبر عنه المطرب المصري رامي جمال، ربما يكون دافعاً قوياً للآخرين للتعبير عن نفسهم و«مثالاً» يحتذي به مصاب آخر.

وأضافت بدير لـ«الشرق الأوسط»: «البهاق مرض مناعي حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا الصبغة بالجلد، مريض البهاق لا يعاني من أي مشاكل صحية عدا تغير لون الجلد، فيمكنه القيام بأي عمل يقوم به الشخص غير المصاب بالمرض، وهو غير معدٍ على الإطلاق ولا ينتقل من شخص لآخر، وفي مصر معدل الإصابة نحو 1.2؜ في المائة».

وأشارت استشاري الأمراض الجلدية إلى أن «الوصمة الاجتماعية التي يجد مريض البهاق تورطاً فيها بعد الإصابة، غير مفهومة ومرفوضة، خاصة مع الأطفال، الذين يعانون بشدة ويدخلون في دوائر مفرغة من الضغط النفسي التي تصل إلى حد العزلة في بعض الوقت».

وترى بدير أن الاهتمام والوعي وتقديم الدعم المستمر لمرضى البهاق أمر مهم في التعامل بشكل طبيعي مع الإصابة، وتوصي بضرورة دعم المبادرات المجتمعية للتوعية بطبيعية مرض البهاق في المدارس والجامعات.

ويعتمد العلاج في البهاق على إيقاف النشاط المناعي ضد الخلايا بالكورتيزون ثم مساعدة الجلد على استعادة الصبغة بالأشعة فوق البنفسجية، ولكن في كل الأحوال يعد البهاق مرضاً مزمناً وقد يستمر لسنوات خاصة لو كانت المناطق المصابة كبيرة.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة