الأسهم السعودية تنبض على وقع التفاصيل الزمنية لاكتتاب الضيف العملاق {أرامكو}

الأسهم السعودية تنبض على وقع التفاصيل الزمنية لاكتتاب الضيف العملاق {أرامكو}

مؤشرا «تاسي» و«نمو» يسجلان ارتفاعاً بنحو 1 %
الاثنين - 14 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 11 نوفمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14958]
الرياض: «الشرق الأوسط»
نبضت السوق المالية السعودية تفاعلا بتحقيق ارتفاعات في مؤشرات سوقيها الماليتين، على وقع الإعلان عن تفاصيل نشرة الإصدار لشركة الزيت العربية السعودية «أرامكو»، لا سيما ما يخص التواقيت المهمة والجدول التفصيلي الذي يوضح بدء الاكتتاب وبناء الأوامر للأفراد والمؤسسات المكتتبة، مما يزيد من وضوح صورة الطرح العام للاكتتاب أكبر شركة تشهدها السعودية والعالم، والتي ستكون سوق الأسهم السعودية مقرا لإدراجها.
وأعلنت فجر أمس عن نشرة الاكتتاب المتضمنة تفاصيل طويلة معنية بتوضيح آليات الاكتتاب واشتراطاته بجانب شرح مفصل عن واقع الشركة الحالي ومنظور اتجاهاتها المستقبلية والتحديات التي تلف الشركة ومؤشراتها المالية عن السنوات السابقة وكذلك معدلات الإنتاج الحالية المستقبلية وحجم الاحتياطات.
وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية أمس مرتفعا 76.33 نقطة تمثل صعودا بنسبة 0.98 في المائة ليقفل عند مستوى 7874.58 نقطة، تم خلالها تداول بلغت قيمته أكثر من 2.6 مليار ريال (693 مليون دولار). وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 100 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 90 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 122 شركة ارتفاعاً في قيمتها، في مقابل أغلقت أسهم 58 شركة على تراجع.
وينتهي اليوم الاثنين رسميا فترة إعلان الشركات السعودية المدرجة عن نتائجها المالية للربع الثالث من العام الجاري المكملة لفترة الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.
ووفقا للنتائج المعلنة، فإن الشركات المفصحة عن نتائجها المالية استطاعت 71 شركة منها من تحقيق تقدم إيجابي ملحوظ على صعيد المؤشرات المالية لفترة الأرباع الثلاث الأولى مقابل الفترة ذاتها من العام المنصرم 2018.
وكانت أسهم شركات «ثوب الأصيل»، و«الكثيري»، و«الخليجية العامة» الأكثر ارتفاعا، مقابل أسهم شركات «وقت اللياقة»، و«الأهلية»، و«لازوردي» التي سجلت أكثر انخفاضا في تعاملات الأمس حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 10 و5.1 في المائة. فيما كانت أسهم شركات «الإنماء»، و«كيان السعودية»، و«الراجحي» الأكثر نشاطا من حيث الكمية، بينما جاءت أسهم شركات «الراجحي»، و«الإنماء»، و«سابك» الأكثر نشاطا في القيمة.
ولا تزال الأعين ترقب ما ستقدمه الشركات التي لم تعلن نتائجها المالية حتى الآن من إفصاح عن أعمالها للشهور التسعة الأولى من العام الحالي، بيد أن السوق على الأرجح لن تتأثر جراء إعلان جميع الشركات ذات الوزن المؤثر نتائجها عن الفترات الماضية.
وعلى صعيد السوق الثانوية السعودية، أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية «نمو» أمس مرتفعا 658.84 نقطة ليقفل عند مستوى 5947.34 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها 135 مليون ريال (36 مليون دولار)، حيث بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 3.8 مليون سهم تقاسمتها 4047 صفقة.
وغلب اللون الأخضر على أداء القطاعات بصدارة البنوك الذي صعد 1.79 في المائة، وسجل قطاع الموارد الأساسية القيادي ارتفاعا نسبته 0.63 في المائة، وكانت أقل المكاسب لقطاع الاتصالات بارتفاع نسبته 0.01 في المائة. وكان المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية أنهى تعاملات جلسة الخميس الماضي على ارتفاع قدره 0.63 في المائة، مدفوعا بأداء قطاع البنوك والمواد الأساسية.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة