الأطفال والقُصّر... درع أثرياء كوريا الجنوبية لتجنب الضرائب

الأطفال والقُصّر... درع أثرياء كوريا الجنوبية لتجنب الضرائب

الجمعة - 11 شهر ربيع الأول 1441 هـ - 08 نوفمبر 2019 مـ
شاشة تعرض مؤشر أسعار الأسهم الكورية المركب (كوبسي) في غرفة تداول العملات الأجنبية في سيول (أ.ب)

في محاولة منهم لتجنب الضرائب، يقوم عدد من الأثرياء في كوريا الجنوبية بتحويل أسهمهم في الشركات إلى أطفالهم الصغار وأحفادهم، الأمر الذي أدى إلى امتلاك نسبة كبيرة من الأطفال، الذين تقل أعمارهم عن عام واحد، لأسهم جماعية تبلغ قيمتها ملايين الدولارات.
وبحسب وكالة «بلومبرغ» للأنباء، فإن رجال الأعمال يمكنهم من خلال هذه الخطوة خفض فواتيرهم الضريبية قانونًيا، كما أن منح الأسهم للأحفاد بدلاً من توريثها لهم عند الموت يجنب هؤلاء الأحفاد ضرائب الميراث، التي يمكن أن تصل إلى 50 في المائة، وفقاً للقوانين المعمول بها في كوريا الجنوبية.
ووفقاً لملفات جمعتها «بلومبرغ»، فقد تم إدراج ما لا يقل عن 19 طفلاً دون سن 18 عاماً، كمالكين للأسهم، في 59 مجموعة أعمال كورية، بأصول تتجاوز قيمتها 5 تريليونات وون (4.31 مليار دولار).
ويمتلك الحصة الكبرى من هذه الأسهم، التي تبلغ قيمتها نحو 20 مليون دولار، مراهق يبلغ من العمر 15 عاماً، وهو حفيد هوه مان جونغ، مؤسس شركة «جي إس هولدينغز» لتجارة التجزئة.
بالإضافة إلى ذلك، يمتلك 4 أطفال، تتراوح أعمارهم بين 1 و5 سنوات أسهم، بقيمة 1.3 مليون دولار في شركة «هانساي يس 24 هولدنغز» لصناعة الملابس.
ووفقاً لما قاله أحد نواب الحزب الحاكم، في سيول في سبتمبر (أيلول) الماضي، فقد تجاوزت نسبة الأسهم الممنوحة للقُصّر في كوريا تريليون وون، لأول مرة في عام 2017. بزيادة 56 في المائة عن عام 2013، وفقاً للبيانات التي أصدرتها مصلحة الضرائب الوطنية.


كوريا الجنوبية

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة