غرناطة يجتاز بيتيس بهدف ويتصدر الدوري الإسباني مؤقتاً

غرناطة يجتاز بيتيس بهدف ويتصدر الدوري الإسباني مؤقتاً

سوسييداد يقفز للمركز الثاني مزاحماً برشلونة والريال وأتليتكو على القمة
الاثنين - 29 صفر 1441 هـ - 28 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14944]
لاعبو غرناطة يحتفلون بانتصارهم على بيتيس والقفز للصدارة (إ.ب.أ)
مدريد: «الشرق الأوسط»
أحسن غرناطة الاستفادة من تأجيل «كلاسيكو» الغريمين برشلونة وريال مدريد وتصدر ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم مؤقتاً، بفوزه على ريال بيتيس 1 - صفر أمس في المرحلة العاشرة التي شهدت أيضاً تقدم ريال سوسييداد إلى المركز الثاني متساوياً مع برشلونة، بفوزه الصعب على مضيفه سلتا فيغو 1 - صفر.
ويدين غرناطة بالفضل في تحقيق هذا فوزه على بيتيس إلى لاعبه ألفارو فاديلو (لاعب بيتيس)، الذي أحرز هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 61 بعد أن أسكن الكرة الشباك عند القائم القريب من لمسة واحدة ليكمل هجمة مرتدة سريعة. وارتفع رصيد غرناطة إلى 20 نقطة، ليتربع على الصدارة، بفارق نقطة أمام أقرب ملاحقيه برشلونة وسوسييداد وأتليتكو مدريد، فيما تجمد رصيد بيتيس عند تسع نقاط في المركز الثالث من القاع.
وعانى بيتيس لصناعة الكثير من الفرص وكانت أخطرها عندما سدد سيرجيو كانالس في العارضة إثر ركلة حرة قبل النهاية. ويحتل الفريق المركز 18 برصيد تسع نقاط عقب ثالث هزيمة في أربع مباريات. ويملك غرناطة، الذي عاد لدوري الأضواء عقب عامين من الغياب، نفس العدد من النقاط التي جمعها طوال موسم 2016 - 2017 عندما أنهى في قاع جدول الترتيب. وأنفق الفريق سبعة ملايين يورو لضم لاعبين جدد في الفترة التي سبقت الموسم ويملك ميزانية 35 مليون، وهو ثالث أقل ميزانية لفريق في الدوري. وأنفق برشلونة 255 مليون يورو لضم لاعبين جدد ويملك ميزانية تبلغ 671 مليون.
في المقابل دخل سوسييداد هذه المرحلة وهو في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة، واستغل بدوره تأجيل الـكلاسيكو، ليتقدم إلى المركز الثاني متخطياً قطبي العاصمة، أتليتكو وريال.
وبات سوسييداد في المركز الثاني في انتظار استكمال المرحلة، بفارق الأهداف عن أتليتكو مدريد الفائز مساء أول من أمس على أتلتيك بلباو 2 - صفر.
وفوز سوسييداد، وهو السادس له هذا الموسم مقابل تعادل وثلاث هزائم، جاء بفضل هدف السويدي ألكسندر إسحاق في الدقيقة 82. عندما استغل تمريرة من خلف المدافعين من النرويجي مارتن أودغارد، تمكن على إثرها من تثبيت موقعه رغم الضغط الدفاعي، وأودع الكرة بعيداً عن متناول حارس سلتا فيغو روبن بلانكو من على مشارف المنطقة.
وزادت هذه الخسارة من معاناة سلتا فيغو الذي يجد نفسه في المركز الثامن عشر (من أصل 20) في الدوري، بعدما اكتفى بتحقيق فوز واحد وتعادلين وسبع هزائم في المراحل العشر.
وكان أتليتكو مدريد قد فك نحس التعادلات وتخطى ضيفه أتلتيك بلباو 2 - صفر بهدفي ساؤول وألفارو موراتا ليظل منافساً على القمة. وهذا أول فوز لأتليتكو في الدوري على ملعبه «واندا متروبوليتانو» منذ مطلع سبتمبر (أيلول) الماضي. وقال مسجل الهدف الأول ساؤول: «بدأنا بشكل جيد وألحقنا الضرر بالمنافس. جمهورنا الكبير ساعد على مستوى التركيز... نبحث دوماً عن الفوز لكن بكل تأكيد عندما تتعادل تكون هناك بعض المرارة».
بدوره، قال موراتا صاحب الهدف الثاني: «واجهنا منافساً هاماً وصعباً وسيكون كذلك لكل فرق الليغا. لم نستحق التعادل ضد فالنسيا لكن عوضنا أمام بلباو وأحرزنا النقاط الثلاث».
اسبانيا الكرة الاسبانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة