الجبير: الضغوط القصوى هي السبيل الوحيد لدفع إيران إلى التفاوض

الجبير: الضغوط القصوى هي السبيل الوحيد لدفع إيران إلى التفاوض

أكد أن اتفاقاً وشيكاً سيُعقد بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي
الخميس - 25 صفر 1441 هـ - 24 أكتوبر 2019 مـ
وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير أن سياسة التهدئة لن تنجح مع إيران، وأن السبيل الوحيد لدفع طهران إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات هو ممارسة أقصى قدر من الضغوط عليها.

وقال الجبير في مقابلة مع صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية، نشرت مساء أمس (الأربعاء)، رداً على سؤال حول ما إذا كان يعارض الوساطة الفرنسية بشأن الاتفاق النووي الإيراني: «على الإيرانيين أن يقرروا ما إذا كانوا يريدون الاستمرار في تحمل العقوبات أم العودة والتفاوض بشأن الاتفاق النووي، رغم أنهم يشترطون رفع العقوبات الأميركية قبل أي تفاوض». وأضاف: «على إيران أن تدفع ثمن تصرفها العدائي، لا يمكن بأي حال أن تطلق دولة صواريخ باليستية على بلدان أخرى ولا تتوقع أي عواقب».

وأكد الجبير أن المملكة لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران، قائلاً: «نريد تغييراً في السلوك الإيراني، لماذا كل هذا العداء تجاه المملكة؟»، وتابع: «المسألة مع إيران أننا لا نعلم هل نتعامل مع ثورة أم دولة كباقي الدول؟»، مضيفاً أن التهدئة والمهادنة لا تنفعان مع طهران.

وفي ما يتعلق بالملف اليمني، كشف الجبير أن اتفاقاً وشيكاً سيعقد بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن.
السعودية التوترات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة