تقنية تساعد الروبوتات على الإمساك بالأشياء الدقيقة

تقنية تساعد الروبوتات على الإمساك بالأشياء الدقيقة

الاثنين - 22 صفر 1441 هـ - 21 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14937]
لندن: «الشرق الأوسط»
تساعد تقنية جديدة الروبوتات على الإمساك بالأشياء الدقيقة بشكل أفضل، حسب فريق من الباحثين في الولايات المتحدة. وتسمح التقنية التي توصل إليها باحثون في معهد «ماساتشوستس» للتكنولوجيا للروبوت بتعديل وضعية قبضته على الأشياء عن طريق دحرجتها على سطح صلب في البداية قبل الإمساك بها، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وفي حين أن المعادلات الخوارزمية المستخدمة حاليا لتنفيذ هذه الخطوة تجعل الروبوت يستغرق عشرات الدقائق من أجل تعديل وضعية قبضته للإمساك بالأشياء، تسمح التقنية الجديدة للروبوت بإجراء عملية التقييم خلال أقل من ثانية. ونقل الموقع الإلكتروني «فيز دوت أورج» المتخصص في التكنولوجيا، عن الباحث ألبرتو رودريجز، أستاذ مساعد الهندسة الميكانيكية بمعهد «ماساتشوستس» قوله إن تسريع عملية التخطيط للإمساك بالأغراض سوف يسمح للروبوتات، لا سيما التي تعمل في المجال الصناعي، بتحديد درجة القوة المطلوبة للإمساك بالأشياء. وأكد أن هذه التقنية تنطوي على أهمية كبيرة عند قيام الروبوت بمهام تتعلق بالتقاط الأشياء أو فرزها وتصنيفها، أو عند تكليف الروبوت بالإمساك بمعدة معينة واستخدامها.
وتعتمد التقنية التي طورها الباحثون بالمعهد على ما يعرف باسم «أقماع الحركة»، وهي عبارة عن منظومة من البرمجيات يتم تغذيتها داخل الروبوت،
وهي تأخذ شكل أقماع افتراضية تساعد الروبوت على رسم مسار الحركة وحجم الضغط المطلوب منه أثناء الإمساك بمختلف الأشياء، مع الالتزام بمختلف معايير الفيزياء اللازمة لإتمام هذه العملية مثل معدلات الضغط والاحتكاك وغيرها.
وأوضح رودريجز: «يمثل الجزء الداخلي من القُمع عناصر الضغط التي يمكن تطبيقها على الجسم المراد الإمساك به، في حين أن الجزء الخارجي يمثل جميع العناصر التي قد تؤدي إلى إفلات الجسم من قبضة الروبوت».
ويقول الباحثون إنها طريقة معقدة، ولكنها تؤدي إلى نتائج أسرع مقارنة بالأساليب التقليدية المعمول بها في الوقت الحالي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة