انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم

انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم

تحدّ بين الراجحي والقاسمي في المؤتمر الصحافي
الجمعة - 19 صفر 1441 هـ - 18 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14934]
بريدة: محمد باسنيد
أعطى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم والأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل شارة انطلاق المرحلة الاستعراضية لرالي القصيم أمس الخميس، الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية، بتنظيم من الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة ورعاية عبد اللطيف جميل للسيارات، ومجموعة «إم بي سي» الإعلامية والعربية للإعلانات الخارجية، والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وذلك بمركز النخلة بمدينة بريدة، بحضور جماهيري حاشدٍ وقوي من عُشّاق رياضة السيارات والراليات الصحراوية.

وأكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم رئيس اللجنة العليا لرالي القصيم فخره واعتزازه بانطلاق الرالي بمشاركة 90 متسابقاً من عدد من دول العالم، مبيناً بأنه لا شك أن هذا العدد مقياس أساسي على الرغبة للمشاركة، مثنياً على جهود الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية.

من ناحيته، أكد الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية أهمية هذا الحدث الرياضي الذي يشكل منعطفاً تاريخياً في رياضة السيارات من خلال ما تشهده من تطور كبير مشيراً إلى أن هذا الرالي هو أكبر مشاركة بتاريخ راليات المملكة وهذا الأمر يعطينا التفاؤل والأمل بنجاح استضافتنا لحدث عالمي كبير وهو رالي دكار الذي تستضيفه المملكة خلال يناير (كانون الثاني) المقبل.

ويستمر الرالي لمدة يومين، وسيخوض المُشاركون من خلاله اليوم الجُمعة المرحلة الخاصة الثانية، ومسافتها 170 كيلومترا، تنطلق من أم سدرة، بينما تُقام المرحلة الخاصة الثالثة يوم غد السبت، ومسافتها 200 كيلومتر، تنطلق من الشماسية، ويُقام عقب انتهائها حفل اختتام الرالي وتوزيع الكؤوس على الفائزين.

وانطلقت أمس الخميس المرحلة الاستعراضية في منطقة وهطان، جنوبي مدينة بريدة، بمسافة 3.5 كيلومتر.

وتواجه عدد من المرشحين للفوز برالي القصيم وذلك من خلال المؤتمر الصحافي الذي سبق انطلاق الرالي بمشاركة 90 متسابقا من 34 دولة وحظي بتغطية إعلامية كبيرة.

وانطلق المؤتمر ظهر أمس بمدينة التمور، بكلمة للأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية والذي رحب بجميع المشاركين متمنيا لهم التوفيق.

كما تطرق الأمير خالد لأهمية رالي القصيم وبقية الراليات تمهيدا لرالي دكار العالمي الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية 2020.

وشارك في المؤتمر أبطال الراليات المشهورين يتقدمهم يزيد الراجحي وياسر بن سعيدان والشيخ خالد القاسمي وبطل العالم أحمد الشقاوي والكويتي عبد الله الشطي وعيسى الدوسري.

وأبدى المُشاركون حماستهم في المُشاركة في هذا الرالي، وظهر جلِياً في تصريحاتهم نبرة التحدّي والندية في المُنافسة في الرالي بمُختلف فئاته، السيارات «تي 1» و«تي 2» «وتي 3» وفي فئة الدراجات النارية العادية ورُباعية العجلات «كوادز» التفاؤل والتمنيّات بتحقيق نتائج طيبة.

كما عبَر المُشاركون عن اهتمامهم بهذه المُشاركة من مُنطلق كونها تحضيراً لهم واختباراً لقُدراتهم للمُشاركة في رالي داكار 2020. الذي تستضيفه المملكة العربية السعودية.

ويدُل الاهتمام الكبير في بُطولة السعودية للراليات الصحراوية والنُمو الكبير في شعبيتها على أهميتها البالغة لمُختلف المُشاركين السعوديين والعرب والعالميين، لما تنطوي عليه من مُنافسة، كما أثبتت البُطولة خلال موسمها الأول نجاحاً مُنقطع النظير يتمثَل في جذب أبرز الأسماء في الراليات الصحراوية.
السعودية رالي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة