إنجاب الأطفال قد يؤخر شيخوخة الدماغ

إنجاب الأطفال قد يؤخر شيخوخة الدماغ

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ
أدمغة الأمهات أصغر سناً من الناحية البيولوجية من أدمغة النساء اللواتي لم ينجبن (ديلي ميل)
أوسلو: «الشرق الأوسط أونلاين»
بيّنت دراسة علمية أن إنجاب الأطفال قد يجعل النساء أكثر ذكاءً وتركيزاً، وقد يؤخر أيضاً أعراض شيخوخة الدماغ مع تقدم العمر.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد شملت الدراسة، التي أجراها باحثون من جامعة أوسلو في النرويج، فحص أدمغة 12 ألف سيدة، بينهن 9500 أم، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.
وكشف الباحثون القائمون على الدراسة أن أدمغة الأمهات أصغر سناً من الناحية البيولوجية بنحو ستة أشهر من أدمغة النساء اللواتي لم ينجبن أطفالاً على الإطلاق.
وأضافت الدراسة أن إنجاب أكثر من طفل يؤثر بشكل أفضل على المادة الرمادية التي تسمح لنا بالتفكير. ويعتقد الباحثون أن ذلك يرجع إلى أن هرمون الاستروجين، الذي يتم إنتاجه أثناء الحمل، يكون له تأثير كبير ضد شيخوخة الدماغ.
وقالت الطبيبة آن ماري دي لانغ التي شاركت في إعداد الدراسة: «عندما ننظر إلى العوامل التي تؤثر على تقدمنا في العمر، يبدو أن إنجاب الأطفال يحدث فرقاً». وأضافت: «قد تستفيد النساء اللواتي لديهن أطفال من الآثار الإيجابية في وقت لاحق من العمر، والتي قد تنشأ لأن الهرمونات أو العوامل المناعية المرتبطة بالحمل والولادة يكون لها تأثير وقائي ضد شيخوخة الدماغ».
يذكر أن هذه الدراسة نشرت أمس (الأربعاء) في مجلة «الأكاديمية الوطنية للعلوم».
المملكة المتحدة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة