غير بيدرسن في دمشق ومتفائل بانطلاق اللجنة الدستورية

غير بيدرسن في دمشق ومتفائل بانطلاق اللجنة الدستورية

الخميس - 18 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 مـ رقم العدد [ 14933]
لندن: «الشرق الأوسط»
دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، أمس (الأربعاء)، إلى إنهاء فوري للأعمال القتالية على الحدود مع تركيا. وأثار المبعوث غير بيدرسن مسألة التوغل، الذي بدأته أنقرة قبل أسبوع، في شمال شرقي سوريا، خلال محادثات في دمشق مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم.
وقال بيدرسن لتلفزيون «رويترز» إن الأمم المتحدة قلقة للغاية بشأن التداعيات الإنسانية للأزمة، ودعا إلى «وقف فوري للأعمال القتالية». ونقلت وكالة «سانا» الرسمية عن المعلم، قوله إن «السلوك العدواني لنظام إردوغان... يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور، والمسار السياسي، ويطيل من عمر الأزمة».
مبعوث الأمم المتحدة الخاص، قال للصحافيين، بحسب إفادة عبر مكتبه الإعلامي، في أعقاب اجتماعه مع وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم: «أجريت مناقشات مهمة في الرياض مع هيئة التفاوض السورية المعارضة، واليوم أواصل تلك المناقشات في دمشق مع وزير الخارجية». وأشار إلى تشديد الطرفين على أنه لا يوجد سوى الحل السياسي للأزمة الراهنة في الشمال الشرقي من البلاد، و«إننا نناشد الأطراف كافة للمشاركة في هذا الحل».
وأضاف أن النقاشات تناولت بدء أعمال اللجنة الدستورية، وكيفية المضي قدماً على مسار أعمال هذه اللجنة بحلول نهاية الشهر الحالي. لافتاً إلى أنه سوف يواصل إجراء المناقشات مع الرئيس المشارك من القائمة الحكومية والرئيس المشارك من قائمة المعارضة. ويجب القول إنه حتى الآن، المناقشات التي أجريتها في دمشق مع الحكومة، ومن قبل في الرياض مع المعارضة، كانت جيدة للغاية بخصوص بدء أعمال اللجنة الدستورية. وعبّر المبعوث الأممي عن تفاؤله بقرب بدء أعمال اللجنة الدستورية، التي ستكون بمثابة انفراجة واضحة ومهمة على العملية السياسية الأوسع نطاقاً، لتسوية الأزمة الراهنة، «هذا إن أردنا إيجاد حل حقيقي للأزمة السورية».
هذا، وكانت زيارة بيدرسن لدمشق، مقررة لبحث التحضيرات لأول اجتماع للجنة الدستورية السورية في جنيف يوم 30 أكتوبر (تشرين الأول). وكان مؤتمر عقدته روسيا، الحليف الرئيسي للرئيس السوري بشار الأسد، قد طلب من الأمم المتحدة تشكيل لجنة من 150 عضواً لوضع مسودة دستور جديد بعد فشل كثير من جولات المحادثات في إنهاء الحرب.
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة